أمينة عمر: للمؤتمر الوطني الكردستاني دور هام في المرحلة الجديدة

قالت الرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية أمينة عمر إن للمؤتمر الوطني الكردستاني دوراً هاماً في المرحلة الجديدة، ومن جانبها أشارت عضوة المؤتمر الوطني الكردستاني دريا رمضان إلى أنهم مستمرون في أعمالهم لتحقيق وحدة الصف الكردي على الرغم من كافة المعوقات.

بمناسبة الذكرى الـ 20 لتأسيس المؤتمر الوطني الكردستاني أقيمت احتفالية في صالة زانا بمدينة قامشلو وخلال الاحتفالية تحدثت لوكالتنا كل من الرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية أمينة عمر وعضوة المؤتمر الوطني الكردستاني دريا رمضان.

باركت الرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية أمينة عمر الذكرى الـ 20 لتأسيس المؤتمر الوطني الكردستاني وقالت:" وحدة كافة مكونات كردستان تستطيع الوقوف في وجه الهجمات. تتعرض أراضي كردستان لهجمات كبيرة ومناطق كردستان تقع تحت الاحتلال، هناك تهديدات كبيرة على المنطقة لذلك يجب أن يكون موقفنا موحداً في وجه تلك المخططات لإفشالها. حان وقت حل الخلافات بين الأحزاب السياسية، بهذه الطريقة نستطيع حل مشاكل الشعب الكردي وكافة الشعوب الأخرى".

أوضحت أمينة عمر أن القضية الكردية تحولت إلى قضية دولية وتتم مناقشتها بشكل يومي وتابعت بالقول:" يجب أن نستفيد من هذه الفرص ونحافظ على المكتسبات التي تحققت بالنضال والتضحيات. نحن نمر بمرحلة مهمة جداً ويجب أن يتم إيجاد حل للقضية الكردية في هذه المرحلة. يمر شمال وشرق سوريا بمرحلة جديدة. تجاوزنا مرحلة صعبة جداً وما تزال أمامنا الكثير من الصعوبات في هذه المرحلة الجديدة أيضاً ويجب أن نصعد نضالنا لحماية مكتسبات شعبنا".

وفيما يتعلق بوحدة الصف الكردي ناشدت امينة عمر الأحزاب السياسية لترك المصالح الشخصية جانباً والالتفات لمصالح الشعب وتحقيق الوحدة.

" مستمرون بأعمالنا لتحقيق وحدة الصف الكردي"

من جانبها باركت عضوة المؤتمر الوطني الكردستاني دريا رمضان ذكرى تأسيس المؤتمر الوطني الكردستاني على أبناء الشعب الكردي كافة وأشارت إلى المحاولات الكثيرة التي قامت بها مبادرة المؤتمر الوطني الكردستاني فرع روج آفا لتوحيد الصف الكردي وقالت:" دولة الاحتلال التركي كانت تستهدف دائماً وحدة الشعب الكردي والكردستاني وما زالت تستهدفها وعلى هذا الأساس وبهدف تحقيق وحدة الصف الكردي في روج آفا كردستان قمنا بهذه المبادرة التي انضم إليها العديد من الأحزاب السياسية ولكن بعض الأحزاب الأخرى لم تتخلَّ عن مصالحها، ونحن مستمرون بأعمالنا لتحقيق الوحدة ونأمل أن يتعاون الشعب والأحزاب معنا لتحقيق الوحدة في وقت قريب".

وبيّنت دريا رمضان أن مطالب الشعب الكردي وآماله بتحقيق الوحدة كبيرة جداً وقالت:" يجب ألا يقف أي حزب سياسي أمام تلك المطالب والآمال، نأمل من كافة الأحزاب السياسية أن تضع مصالحها جانباً ونتعاون معاً لبناء مرجعية كردية موحدة".

(ل)

ANHA


إقرأ أيضاً