أهالي إقليم عفرين: 2 تشرين الثاني ستكون انطلاقة لهزيمة الفاشية والاحتلال التركي

خرج الآلاف من أهالي إقليم عفرين في تظاهرة بمقاطعة الشهباء، بمناسبة اليوم العالمي لروج آفا، وتنديداً بهجمات جيش الاحتلال التركي ومرتزقته على مناطق شمال وشرق سوريا.

تجمع الآلاف من أهالي إقليم عفرين أمام مشفى آفرين بناحية فافين بمقاطعة الشهباء، رافعين أعلام وحدات حماية الشعب والمرأة وأعلام قوات سوريا الديمقراطية بالإضافة لصور الشهداء وجرحى الحرب وضحايا العدوان التركي، ويافطات كتبت عليها "مقاومة روج آفا مقاومة الانسانية أحميها، سنقف دائما من أجل روج آفا، سورية دولة ليست قومية، سورية دولة لكل السوريين، سورية دولة لكل الطوائف، سورية دولة الأديان".

وانطلقت التظاهرة من أمام مشفى آفرين صوب مخيم برخدان مروراً بالشوارع الرئيسية مع ترديد المتظاهرين الشعارات التي تحي مقاومة روج آفا ومقاومة الكرامة وقوات سوريا الديمقراطية.

ولدى وصول المتظاهرين الى ساحة مخيم برخدان توقفوا دقيقة صمت اجلالاً لأرواح الشهداء، تلاها إلقاء عدة كلمات منها كلمة من قبل عضو مجلس إقليم عفرين زغروس تولهدان والعضوة في مؤتمر ستار هيفا سليمان وكلمة من قبل الرئيس المشترك للهيئة التنفيذ لمقاطعة عفرين شيراز حمو.

وحيت الكلمات بمجملها المقاومة البطولية التي تبديها قوات سوريا الديمقراطية بوجه الاحتلال التركي ومرتزقته، مستنكرين في الوقت نفسه الغزو والانتهاكات التركية بحق شعب روج آفا وشمال شرق سوريا، مؤكدين أن الانتصارات التي حققتها مقاومة وحدات حماية الشعب والمرأة وقوات سوريا الديمقراطية في ثورة روج آفا والتي هزمت ظلام داعش أغضبت الاحتلال التركي الذي يحاول اليوم الانتقام لداعش عبر طمس تلك الانتصارات التي تحققت وإعادة إحياء داعش بأسماء جديدة في روج آفا وشمال وشرق سوريا.

وأضاف المتحدثون بأن 2 تشرين الثاني سيصبح انطلاقة لدعم ثورة الحرية والديمقراطية في عموم روج آفا وتهزم الفاشية والاحتلال التركي، مثلما كانت الأول من تشرين الثاني يوم التضامن العالمي مع كوباني بداية لهزيمة داعش.

واختتمت التظاهرة بترديد الشعارات التي تحي مقاومة روج آفا ومقاومتي الكرامة والعصر.  

(كروب/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً