أهالي إقليم عفرين: سنرفع وتيرة المقاومة أمام الاحتلال

شدد أهالي إقليم عفرين على استمرار مقاومتهم لحين خروج الاحتلال التركي ومرتزقته من الأراضي السورية، وقالوا "بمقاومتنا سنحرر أرضنا، وليس للمحتل مكان بيننا".

وخرج الآلاف من أهالي إقليم عفرين بمسيرة في مقاطعة الشهباء بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع روج آفا، وخلال المسيرة رصدت وكالة أنباء هاوار آراء الأهالي النازحين من مقاطعة عفرين والقاطنين في الشهباء.

المواطنة بالده شيخو قالت "منذ 8 سنوات وأراضي روج آفا تتعرض للهجمات، لذا اليوم تظاهرنا من أجل حرية روج آفا وليس فقط من أجل الشعب الكردي لكن للعالم أجمع".

وناشدت بادله شيخو، منظمة حقوق الإنسان بالقول "الألاف من الأهالي في شمال وشرق سوريا يقتلون، أين حقوق الإنسان؟ عليهم العمل لوقف هذه المجازر التي ترتكب بحق شعبنا".

ومن جانبه قال المواطن فايق أحمد "البارحة كان اليوم العالمي لمنطقة كوباني، واليوم هو العالمي من أجل مساندة مقاومة روج آفا وهو يوم تاريخي في كردستان ومساندة مقاومة شمال وشرق سوريا، سننتصر بنضال قواتنا في الجبهات ضد المحتل التركي والذي يهدف إلى احتلال أراضي سوريا وكسر إرادة الشعب وتقسيم الأراضي. سنرفع مقاومتنا لمنعه من الوصول إلى هدفه".

وبيّن أحمد، أن مسيرة اليوم من أجل مساندة قواتهم وصد هجمات الاحتلال التركي والوقوف صف واحد من أجل حرية الشعب المقاوم، وبناء سوريا ديمقراطية لا مركزية.

وشددت المواطنة سيران جبل، على دعم قسد قائلة "نحن نساند ثورة روج آفا، وسنستمر بالمقاومة بالرغم من معاناتنا من الإجرام والحروب الذي يشنه الاحتلال التركي ومرتزقته بحق تلك الشعوب، ونطالب بعودتنا إلى أراضينا وخروج المحتل من الأراضي السورية".

فيما أكدت المواطنة سلوى شيخو، أنه "لن نتخلى عن ارضينا وليس للاحتلال التركي مكان على أراضينا وبمقاومتنا سنحرر كافة الأراضي".

(م ح/هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً