أهالي الباغوز يطالبون المجتمع الدولي بوضع حد لجرائم الاحتلال التركي

تحت شعار "لا لقتلة الأطفال"، تظاهر المئات من أهالي الباغوز في الريف الشرقي لدير الزور اليوم تنديداً بالهجمات الوحشية لجيش الاحتلال التركي ومرتزقته على مناطق شمال وشرق سورية وارتكابها للمجازر، وطالبوا المجتمع الدولي بوضع حد لهذه الهجمات.

وشارك في التظاهرة التي انطلقت من مدخل البلدة الجنوبي، العشرات من أهالي الباغوز، السوسة والشعفة وهجين رافعين الشعارات الرافضة للاحتلال التركي للأراضي السورية وانتهاكاته بحق الإنسانية في ظل الصمت الدولي.

ورفع المتظاهرون لافتات كتبت عليها "لا للاحتلال"، "لا للتشرد لا للتهجير"، "رأس العين تتعرض لإبادة جماعية"، "ندين أي اعتداء على الأراضي السورية"، "المدنيون يقتلون وسط صمت دولي وإعلامي"، "أطفال رأس العين يقتلون بالأسلحة المحرمة دولياً"، "لا مكان لك في بلادنا يا أردوغان".

كما رفع المتظاهرون صور الجرائم التي ارتكبها جيش الاحتلال التركي ومرتزقته خلال هجماتهم على شمال وشرق سوريا.

وبعد تجمع المتظاهرين وسط البلدة صدحت حناجرهم بالهتافات التي تطالب بخروج المجتمع الدولي عن صمته واتخاذ موقف حازم إزاء جرائم الحرب التي ترتكبها تركيا ومرتزقتها، مجددين وقوفهم صفاً واحداً إلى جانب قوات سوريا الديمقراطية في تصديها للعدوان التركي.

(ا س – م)

ANHA


إقرأ أيضاً