أهالي الحسكة يشيعون 5 شهداء من بينهم المراسل سعد أحمد إلى مثواهم الاخير

بمراسم مهيبة، ودّع الآلاف من أهالي الحسكة وناحية تل تمر وقراها جثامين الشهداء الخمسة لمقاومة الكرامة, إلى مزار الشهداء في الناحية.

شارك الآلاف من أهالي الحسكة وناحية تمر وقراها بمراسم تشيع خمس شهداء إلى مثواهم الأخير في مزار الشهداء في ناحية تل تمر.

بدأ المراسم بالوقوف دقيقة صمت, تلتها كلمة عضو حزب الاتحاد الديمقراطية حسن نواف حاج علي الذي قدم فيها العزاء لذوي الشهداء وتمنى لهم الصبر والسلوان وقال "هؤلاء الشهداء ضحوا بأنفسهم لنعيش بحرية وكرامة على أرضنا, وقدموا أغلى ما يملكون ليدحروا ارهاب ارد وغان ومرتزقته".

وأضاف نواف قائلاً "نحن وبكافة مكوناتنا كنا وما زلنا يداً بيدا للحفاظ على كرامتنا وأرضنا ضد العدوان الغاشم, نحن شعب أردنا السلام في كل الأوقات والأزمنة".

ومن جانبه تحدث والد الشهيد المراسل سعد أحمد, محمد سعيد شيخموس والذي قال" انا لست والد الشهيد سعد وحده, أنا والد الشهداء جميعهم عرباً وكرداً, هؤلاء الشهداء قدموا دمائهم لحمايتنا وحماية أرضناً من أجل العيش عليها بحرية وكرامة".

وأكد شيخموس " نحن نعيش بجميع مكوناتنا كتفاً إلى كتف مع بعضناً البعض, لذا يجب علينا أن نكون حذرين من الفتنة بين مكوناتنا".

ونوه شيخموس قائلاً:" الاحتلال التركي ومرتزقته يريدون تغير ديموغرافية المنطقة وتوطين مرتزقة في مناطقنا التي نعيش فيها منذ الآلاف السنين, ولكن لدينا إرادتنا قوية للدفاع عن أراضينا في شمال وشرق سوريا".

وشهداء قوات سوريا الديمقراطية هم كل من (يوسف فرحان- الاسم آكري روج دم، محمد الحسن- الاسم الحركي دبور حسكة، علي أسنان- الاسم الحركي كلهات حسكة،, أحمد البدر -الاسم الحركي دمهات حسكة) إضافة  إلى مراسل وكالة أنباء هاوار سعد أحمد.

في النهاية قرأت وثائق الشهادة للشهداء الـ 5 وسلمتهم لذويهم, ومن ثم وري جثامين الشهداء الثرى وسط زغاريد الأمهات وترديد الشعارات التي تخلد الشهداء.

(كروب)

ANHA  


إقرأ أيضاً