أهالي الرقة مستمرون بالاعتصام حتى إنهاء الاحتلال وعودة المهجرين

لايزال اهالي الرقة مستمرين في اعتصامهم لليوم الخامس في بلدة تل السمن شمال الرقة مؤكدين أنهم سيستمرون حتى خروج آخر مرتزق من أراضي شمال وشرق سورية وعودة الأهالي المهجرين.

لايزال أهالي الرقة مستمرين باعتصامهم في الخيمة التي نصبت في بلدة تل السمن في الريف الشمال للرقة تنديداً بالعدوان التركي على مناطق شمال وشرق سورية والمجازر التي يرتكبها مع مرتزقته بحق المدنيين الأبرياء.

حيث زار الخيمة اليوم وفد من أهالي بلدة الكرامة ودير الزور والرقة والطبقة مؤكدين في زيارتهم وقوفهم الى جانب قوات سوريا الديمقراطية التي تسطر أروع الملاحم في مقاومة الكرامة ضد الاحتلال التركي ومرتزقته مشددين على أهمية التكاتف والتعاضد في هذه المرحلة الحساسة التي تمر بها المنطقة.

وخلال الكلمات التي ألقيت باسم كل من بلدية الشعب في الكرامة ألقاها رئيسها المشترك خالد الخمري وباسم مجالس ريف دير الزور الغربي ألقاها الإداري فيها خالد عمي وباسم لجنة المرأة في الكرامة ألقتها الإدارية رقية العسكر، عزّز الزائرون موقفهم الثابت تجاه العدوان التركي منددين باستخدامه الأسلحة المحرمة دولياً ضد المدنيين وارتكابه المزيد من المجازر يومياً.

كما أشاروا في كلماتهم إلى الانتصارات التي حققتها قسد على مرتزقة داعش بعد تقديمها أكثر من 11 ألف شهيد وهي على استعداد لتقديم المزيد من الشهداء في سبيل القضاء على الحلم العثماني في احتلال شمال وشرق سورية والحفاظ على سلامة ووحدة الأراضي السورية.

وشددوا في نهاية الزيارة على ضرورة وقوف المجتمع الدولي على مسؤولياته تجاه ما يحدث من مجازر وإعدامات ميدانية تطال المدنيين بالإضافة لضمان عودة الأهالي المهجرين إلى مدنهم وقراهم التي هجرهم منها الاحتلال التركي ومرتزقته.

(أع - م)

ANHA


إقرأ أيضاً