أهالي الشدادي يشيعون جثمان الشهيد سطام الصالح

شيّع المئات من أهالي ناحية الشدادي، وبمشاركة المؤسسات المدنية والعسكرية، جثمان شهيد مقاومة الكرامة إلى مثواه الأخير في مزار الشهداء.

ووسط حشد من الأهالي ومؤسساتها المدنية والعسكرية، شُيّع جثمان الشهيد سطام الصالح، الاسم الحركي رحمو، إلى مثواه الأخير في مزار الشهداء بالشدادي، والذي استُشهدَ في ناحية الدشيشة بتاريخ 13/11/2019، حيث تم استهدافه من قبل مجهولين.

وبدأت المراسم بعرض عسكري قدّمته قوات سوريا الديمقراطية تلاها كلمة باسم القيادة العسكرية في الشدادي ألقاها القيادي علي شدادي، أشار فيها الى أن قوات سوريا الديمقراطية قدّمت آلاف الشهداء ولا زالت تُقدم في سبيل الدفاع عن مكتسبات شعوب المنطقة وكرامته، مُؤكداً بأن رفاق السلاح للشهيد سطام يخوضون اليوم معارك شرسة ضد الاحتلال التركي ومرتزقته في قرى تل تمر وعين عيسى في إطار وعدهم وعهدهم للشعب.  

من جانبه قال رئيس هيئة الأوقاف في ناحية الشدادي أحمد العيسى، أنهم يدعون لقواتهم العسكرية بالنصر والثبات ضد العدوان وخلاياه النائمة في المنطقة قائلاً " نشُد على أيديكم بضرب الاحتلال التركي وخلاياه النائمة بيد من حديد في مناطق الدشيشة وغيرها في المنطقة، لأنهم يتربصون لقتل أبنائنا وإخوتنا من العسكريين والمدنيين، متمنياً الصبر والسلوان لذوي الشهداء والدعاء بالثبات والمقاومة في وجه العدوان.

وفي نهاية المراسم تم تسليم وثيقة الشهيد لذويه بعد قراءتها من قبل مجلس عوائل الشهداء، وحُمل جثمان الشهيد على الأكتاف ليوارى الثرى في مثواه الأخير وسط زغاريد وشعارات تُحيي الشهداء وتهتف للنصر.

( ب س آر )

ANHA


إقرأ أيضاً