أهالي الشدادي يعلنون مقاومتهم ضد كل من يستهدف مشروعهم الديمقراطي

أشار أهالي ناحية الشدادي أنهم سيقاومون ويدافعون في وجه كل من يحاول إفشال مشروع الأمة الديمقراطية.

تزداد وتيرة التنديد بالتهديدات التركية المُتكررة على مناطق شمال وشرق سوريا من مختلف مُكوّنات المنطقة، ويؤكد الأهالي تمسكهم بأرضهم وقواتهم التي دحرت الإرهاب، والمضي قدماً في إنجاح مشروعهم الديمقراطي.

وفي هذا الإطار أصدر أهالي ووجهاء ناحية الشدادي التابعة لمقاطعة الحسكة بشمالي سوريا، بياناً إلى الرأي العام بخصوص التدخلات التركية الأخيرة, وعبّروا فيه عن تمسكهم باللحمة الوطنية التي تجمع بين مكوّنات الشعب.

وقُرئ البيان من قبل عضو مجلس الناحية مهيدي الدغيم، أمام مجلس الناحية وبحضور العشرات من أعضاء وعضوات الحزب.

وجاء في نص البيان:

"باسمي وباسم أهالي مدينة الشدادي وريفها والعشائر العربية, نُدين ونستنكر التهديدات التركية الفاشية على أهلنا في شمال وشرق سوريا التي تزعزع أمننا واستقرارنا في الشمال والشرق السوري .

ونحن جميع المكونات من عرب وكرد وسريان، نقف صفاً واحداً ضد هذه التهديدات، وإننا نؤيد وندعم قوات سوريا الديمقراطية التي دافعت عن شعوب المنطقة واستطاعت تحريرنا من الإرهاب.

ونحن كلنا سنقاوم من يعتدي على أرضنا، وسندافع عن مشروعنا مشروع الأمة الديمقراطية.

عاشت قوات سوريا الديمقراطية, عاشت أخوة الشعوب، الرحمة والخلود للشهداء والشفاء العاجل للجرحى".

(ب د/هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً