أهالي الشدادي: قسد إرادتنا ولن نقبل بالتقسيم

أكد أهالي ناحية الشدادي والبلدات التابعة لها رفضهم للاحتلال التركي، مشددين أن "قسد إرادتنا ولن نقبل بالتقسيم".

خرج، اليوم، المئات من أهالي ناحية الشدادي والبلدات التابعة لها، في مسيرة عارمة بمناسبة يوم التضامن العالمي مع روج آفا، جابت أحياء الناحية, وتحمل لافتات الشكر للدول التي وقفت للتضامن في اليوم العالمي مع مقاومة الكرامة.

وفي المسيرة التي جابت الشوارع الرئيسية للناحية ردد المشاركون الشعارات التي تحي مقاومة الكرامة وتندد بالاحتلال التركي لمناطق شمال وشروق سوريا، والهتافات التي تؤكد أن قسد تمثل إرادتهم ولن يقبلوا بتقسيم سوريا.

وفي المسيرة التي تقف في وسط الناحية ألقي بيان باسم مؤتمر ستار في الناحية من قبل الإدارية رجاء أحمد وجاء فيه:

"نعبر عن شكرنا وامتنانا لجميع شعوب العالم التي خرجت في أكثر من ثلاثين دولة للوقوف مع مقاومة كوباني في هذا اليوم وجعلت منه يوماً للتضامن مع هذه المقاومة العظيمة التي هزت تنظيم داعش في كوباني، ومنها امتدت لجميع المناطق التي يحتلها التنظيم الإرهابي في سوريا وانتصرت عليه.

واليوم مرى أخرى يحاول نظام المجرم أردوغان احتلال أجزاء من سوريا وإجراء تغيير ديمغرافي في المنطقة عبر تهجير السكان الأصليين.

ونهنئ أبطال المقاومة بيومهم العالمي الذين كرسوا حياتهم وبذلوا الجهود وأرواحهم رخيصة في سبيل استمرار المقاومة والتحرير على جميع الجبهات للشعوب المضطهدة في وجه الغزاة والاستبداديين العثمانيين، ونحن عندما نقول مقاومة نعي ما نقول لأنها مقاومة في وجه الطامعين المحتلين لخيرات وطننا".

وانتهت المسيرة بالشعارات التي تؤكد على وحدة مكونات المنطقة، وتدعوهم للوقوف في وجه العدوان التركي.

(ب د/هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً