أهالي الشهباء ينددون بممارسات الدولة التركية ومرتزقتها بحق الشعوب الآمنة

أشار أهالي مقاطعة الشهباء أن الدولة التركية ومرتزقتها مستمرون في انتهاكاتهم للقانون الدولي ومواثيق حقوق الانسان من خلال قصفهم للمناطق والقرى الآمنة المُكتظّة بالأهالي المدنيين في شمال سوريا وباشور كردستان، وندّدوا بالصمت الدولي حيال ممارسات الفاشية التركية ومرتزقتها.

تجمّع اليوم العشرات من أعضاء المجالس والاتحادات التابعة لإدارة مقاطعة الشهباء وأهالي المقاطعة، أمام مركز "الشهيدة آخين ولات"، في ناحية فافين بمقاطعة الشهباء،  للإدلاء ببيان تنديد هجمات جيش الاحتلال التركي على ناحية تل رفعت.

وقُرئ البيان من قبل عضو  مجلس مقاطعة الشهباء زياد حمدو، وجاء فيه:

"نحن أهالي مقاطعة الشهباء الصامدين في وجه جميع ممارسات ومؤامرات العدو التركي ومرتزقته ومن قلب قلعة الصمود والتحدي في مدينة تل رفعت العظيمة التي قهرت بمقاومتها كل مخططات الدولة التركية الفاشية وكل فصائل الإرهابية التابعة لها.

إننا في مجلس مقاطعة الشهباء نُدين ونستنكر الاعتداءات الهمجية التركية البربرية التي يقوم بها أعداء الشعوب والإنسانية المُشبعة قلوبهم بالوحشية القذرة وبشتى طرقها والمتمثلة بأسوأ عمليات الاعتداء من قتل وخطف وترهيب للمدنيين ودفع الفدية عدا عن عمليات التخريب التي لحقت بالبُنى التحتية للمدن وقطع آلالاف من أشجار الزيتون وحرق المحاصيل الزراعية وسرقة الآثار وترويج للمخدرات بين شبابنا وفرض سياسية التتريك في مناطق جرابلس والباب واعزاز وعفرين وإدلب.

إن الدولة التركية ومرتزقتها مستمرون في انتهاكاتهم للقانون الدولي ومواثيق حقوق الإنسان من خلال قصفهم للمناطق والقرى الآمنة المُكتظة بالأهالي المدنيين العُزّل حيث قامت الفاشية التركية ومرتزقتها بارتكاب الجريمة المروعة مساء يوم الثلاثاء 11-6-2019 بقصف مدينة تل رفعت بالأسلحة التركية الغادرة التي أودت بحياة المرحوم "صبري حمدو عمر" الذي ارتقى شهيداً ليصبح شاهداً في صفحات التاريخ عن سجل غطرسة المُعتدين، وجرح ثلاثة آخرين من أهالي عفرين المُهجّرين في هذا الاعتداء.

ونُدين الاعتداءات التركية على باكور كردستان وشمال العراق، ونطالب المجتمع الدولي بالتحرك لحماية المدنيين في عفرين والشهباء من براثن الاحتلال التركي.

كما نُدين هذا الصمت الدولي من قبل جميع منظمات المجتمع الدولي والأمم المتحدة وجمعية حقوق الإنسان وصمتها عن جميع ممارسات الفاشية التركية ومرتزقتها ضد أهلنا الصامدون".

وانتهى البيان بترديد الشعارات التي تحيي مقاومة الشعب ضد الاحتلال.

(كروب/د ج)

ANHA


إقرأ أيضاً