أهالي الشّيخ مقصود والأشرفيّة يستنكرون المؤامرة الدّوليّة 

تحتَ شعار "لا أحد يستطيع حجب شمسنا بمقاومة الشّعب الثّوريّ سننهي نظام التّصليب في إيمرالي",  تظاهر اليوم أهالي حيّي الشّيخ مقصود والأشرفيّة تنديداً بالمؤامرة الدّوليّة على القائد عبد الله أوجلان في ذكراها الحادية والعشرين.

تنديداً بالمؤامرة الدّوليّة على القائد عبد الله أوجلان، خرج اليوم السّبت أهالي حيّي الشّيخ مقصود والأشرفيّة بمظاهرة كبيرة.

وانطلقت التّظاهرة من أمام قاعة الاجتماعات القسم الغربيّ لحيّ الشّيخ مقصود، وحمل المتظاهرون صور القائد أوجلان ويافطات تستنكر المؤامرة، كُتِب عليها "عهدنا أن نحطّم نظام إيمرالي وأن نعيش أحراراً مع القائد آبو" و "حرّيّة المجتمع من حرّية القائد".

وجابت التّظاهرة شوارع الحيّ بترديد الشّعارات الّتي تحيّي مقاومة القائد أوجلان، وصولاً إلى ساحة الجبانات القسم الشّرقيّ من حيّ الشّيخ مقصود.

وألقت عضو مؤتمر ستار "رابرين حلب" كلمة قالت فيها: "مرّ 21 عاماً على المؤامرة الدّوليّة, ولايزال القائد أوجلان يواصل نضاله من أجل الحّريّة والدّيمقراطيّة، في مثل هذه الأيام كانت هناك محاولة لتصفيته، وتطبيق حكم الإعدام بحقّه، وفرضوا كافّة أساليب الحرب الخاصّة عليه, لكنّها فشلت أمام صمود القائد أوجلان رغم ظروف السّجن".

وأكملت رابرين "أرادوا من خلال سياسة التجريد والعزلة التفريق والفصل بين القائد أوجلان والشعوب المرتبطة بفكره, ولكن بمقاومة الشعوب وإصرارهم على تبني فكر أوجلان الحر تم كسر التجريد، ولا أحد يستطيع أن يشكل عائق بين القائد وشعبه".

وأكّدت رابرين أنّهم يعيشون المؤامرة كلّ يوم، وسيواصلون النّضال حتّى يكون هذا العام عام تحرير القائد، وأنّهم بالمقاومة سيفشلون المؤامرة ومخطّطات حكومة العدالة والتّنمية.

كما وألقى الشّيخ علي الحسن كلمة باسم المكوّن العربيّ، حيثُ قال: "كلّما ذكرنا القائد أوجلان كانت الكرامة والحرّيّة حاضرة، وكلّما ذكرنا 15 شباط تحضر الخيانة والسّواد معه، ولكن في هذا اليوم برز الإصرار والتّمسّك بفكر أوجلان الّذي بات منارة للشّعوب المضطهدة".  

وأنهى الشّيخ علي كلمته مؤكّداً أنّ الالتفاف الجماهيري حول القائد أوجلان وبالشّكل الّذي توضّح اليوم خلال هذه التّظاهرة هو تأكيد على أنّ النّصر سيكون من نصيب مشروع الأمّة الدّيمقراطيّة وأخوّة الشّعوب, والهزيمة ستكون من نصيب المؤامرة.  

  (ر ح)

ANHA


إقرأ أيضاً