أهالي الطبقة وعين عيسى ينضمون إلى فعاليات الدروع البشرية في كري سبي

شارك اليوم أهالي الطبقة وعين عيسى مكونات كري سبي بالوقوف ضمن فعاليات الدروع البشرية في وجه التهديدات التركية, مؤكدين خلالها بأن شعب سوريا لن يرضخ للاحتلال التركي, وسيواصل المقاومة حتى النهاية.

شارك اليوم المئات من أهالي الطبقة وعين عيسى مكونات كري سبي في الاعتصام الذي أقيم بقرية الرفة شرقي مدينة كري سبي المحاذية للحدود مع تركيا، للتعبير عن رفضهم لتهديدات الاحتلال التركي لشمال وشرق سوريا.

وحمل المعتصمون يافطات كتب عليها "لا للاحتلال التركي ولا للفاشية التركية" وسط رفع أعلام مجلس عوائل الشهداء وترديد هتافات تنادي "الشعب السوري واحد, لا للاحتلال التركي".

وضمن فعاليات الدروع البشرية ألقي العديد من الكلمات، منها كلمة نائب الرئاسة المشتركة للمجلس التشريعي في الطبقة شادي إبراهيم الذي قال:"  لقد توافدنا اليوم إدارة وأهالي الطبقة لنثبت لكل العالم أننا في سوريا شعب واحد متماسك مع بعضنا البعض ولن نسمح لتركيا ولا لغيرها أن تدنس أرضنا التي تحررت بدماء شهدائنا الطاهرة".

تلتها كلمة العضو في مجلس الصلح في الطبقة الشيخ أحمد الحمد الذي قال:" نبارك لشعبنا السوري وقفتهم ضد الطغاة, ومن هذا المكان نناشد كل شرفاء العالم ونقول لهم نحن دعاة سلام ولسنا دعاة حرب ونحن دعاة الحوار بيننا, ولا نريد أن تتدخل أي دولة بين السوريين، ولكن إذا فرضت الحرب علينا فنحن لها, ونحن شعب أنتج أبطال قوات سوريا الديمقراطية التي هزمت إرهاب داعش، ولن نخشى المحتل التركي".

وعقبها كلمة رئيس فرع حزب سوريا المستقبل في الطبقة مثنى عبد الكريم الذي استهل كلمته بالقول :"نترحم على أرواح شهداء الحرية والكرامة ومن ضحى وقدّم الغالي والنفيس الذين نسير اليوم على خطاهم لنؤكد صمودنا ووقوفنا صفاً واحداً من جميع المكونات في وجه أي احتلال".

ووجه مثنى عبد الكريم كلمة لتركيا قال فيها:" ليسمع من هم خلف الجدران بأننا كلنا دعاة سلام وسنبقى دعاة سلام، وكما قال القائد الأممي عبدالله أوجلان "لو امتلكنا كل جيوش العالم لن نهاجم أحداً ولكن إن فرضت علينا الحرب فإننا سنقف في وجهها وندافع عن أنفسنا".

واختتمت فعاليات اليوم الثاني بترديد الشعارات التي تستنكر تهديدات الاحتلال التركي.

هذا وسيواصل الأهالي الاعتصام والوقوف ضمن فعاليات الدروع البشرية حتى الصباح.

( إ أ - د أ/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً