أهالي الطبقة يستذكرون 33 شهيداً

استذكر المئات من أهالي منطقة الطبقة اليوم 33 شهيداً من شهداء المنطقة الذين استشهدوا خلال شهري تشرين الأول وتشرين الثاني في أماكن وأوقات متفرقة أثناء دفاعهم عن المنطقة، خلال مراسم أُقيمت في مركز الثقافة والفن.

واستذكر المئات من أهالي الطبقة الشهداء "علاء أحمد، عبد الحليم بكور، فادي الأحمد، إبراهيم الشريف، غازي السعيد، عمر الهنداوي، ماهر حمود، غزوان عمر، علي الويس، إبراهيم سلوم، حسن الرشيد، غسان الحسين، علي الرزقو، عيد الفصيح، حسين عبد العلي، معتصم هبال، محمد العويد، مصطفى محمد، محمود الشيخ، حميدي السالم، محمود العيسى، علي زيدان، أحمد علي الأحمد، سلطان الغريب، أغيد سلمو، عبد الصمد إبراهيم، صافي جعفر، يوسف الأحمد، عبد العظيم النجم، وليد حمد، إبراهيم الأحمد، رمضان سلامة، علي العبود".

وشارك في مراسم الاستذكار أيضاً ممثلين وممثلات عن كافة اللجان والمؤسسات المدنية والعسكرية في منطقة الطبقة.

وبدأت المراسم بالوقوف دقيقة صمت، بعدها قُرئت أسماء الشهداء من قبل العضوة في مجلس عوائل الشهداء رشا الطه، ومن ثم أشعل الأهالي الشموع أمام صور الشهداء.

بعد ذلك أُلقيت عدة كلمات، منها كلمة باسم مجلس عوائل الشهداء ألقتها العضوة أمينة عبد الرزاق، وكلمة باسم الإدارة المدنية الديمقراطية لمنطقة الطبقة ألقتها نائبة الرئاسة المشتركة للمجلس التنفيذي زهرة آردن وكلمة باسم مجلس الطبقة العسكري ألقتها القيادية روج محمد.

وعاهدت الكلمات الشهداء بالحفاظ على مبادئهم والسير على خطاهم، واستنكرت جرائم دولة الاحتلال التركي بحق شعوب شمال وشرق سوريا وبالأخص الأطفال، وناشدت المنظمات الدولية ومنظمات حقوق الإنسان بإيقاف المجازر التركية.

وأكدت الكلمات في الختام على الصمود والمقاومة لتحرير كافة الأراضي السورية من الإرهاب والاحتلال، وتحقيق الهدف الذي كان يسعى إليه كل شهيد بالحرية.

وبعد ذلك عُرض فيلماً وثائقياً يحكي عن حياة الشهداء ومسيرتهم النضالية في صفوف قوات سوريا الديمقراطية وقوى الأمن الداخلي.

(و ه- غ م/ح)

ANHA


إقرأ أيضاً