أهالي الطبقة يستذكرون مجزرة شنكال

استذكر العشرات من أهالي مدينة الطبقة الذكرى السنوية الـ 5 لمجزرة شنكال، التي راح ضحيتها عشرات الآلاف من الإيزيديين.

أُقيمت مراسم الاستذكار في المركز الثقافي بمدينة الطبقة، والتي بدأت بالوقوف دقيقة صمت بالتزامن مع إيقاد الشموع من قبل الحضور.

ومن ثم أُلقيت كلمة من قبل الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي شيار محمد والذي استنكر المجزرة وقال: إن المجزرة التي حصلت لم تكن من طرف واحد بل كان هناك اتفاق بين داعش وقوات البيشمركا في العراق الذين كانوا يدّعون بأنهم سيقومون بحماية شنكال، ولكنهم هربوا وتركوا مصير آلاف من الإيزيديين للمرتزقة، إلا أنهم لم يدركوا أن هناك قوة ستدافع عن شنكال وهي وحدات حماية الشعب والمرأة ".

كما أُلقيت العديد من الكلمات الأخرى، ومنها كلمة العضوة في حركة المرأة في شنكال ألقتها أسماء حجي، وكلمة الرئيس المشترك لمجلس عوائل الشهداء في منقطة الطبقة ألقاها عبد الكريم إبراهيم، وكلمة باسم إدارة المرأة في الطبقة ألقتها الإدارية فيها سمر شهابي، واستنكرت جميع الكلمات الذكرى السنوية الخامسة على مجزرة شنكال، واعتبروها إبادة بحق الشعب الإيزيدي.

وبعدها عُرض سنفزيون يروي تفاصيل المجزرة وممارسات مرتزقة داعش بحق الإيزيديين.

واختُتمت المراسم بعرض مسرحية بعنوان" لن ننساكم" تضمّنت المعاناة التي عاشها أهالي شنكال وبالأخص المرأة.

(و ه/ م ح)

ANHA


إقرأ أيضاً