أهالي الطبقة يشيعون جثمان الشهيد عبد المجيد الخلف

شيّع المئات من أهالي الطبقة اليوم وضمن مراسم مهيبة جثمان المقاتل في صفوف قوات سوريا الديمقراطية عبد المجيد الخلف، الاسم الحركي، أبو محمود الذي استشهد إثر تعرضه لنوبة قلبية أثناء قيامه بمهامه العسكرية.

وشارك في مراسم التشييع بالإضافة إلى المئات من أهالي الطبقة الرئيس المشترك للمجلس التشريعي في الطبقة حامد الفرج و قيادات عسكرية في مجلس الطبقة العسكري وأعضاء المؤسسات المدنية في الطبقة.

حيث انطلق موكب التشييع الذي ضم العشرات من السيارات من أمام مشفى الطبقة الوطني باتجاه مزار الشهداء، وهناك وضع جثمان الشهيد على منصة الشرف وسط المزار.

وبدأت مراسم التشييع في المزار بعرض عسكري قدمه مجلس الطبقة العسكري، بالتزامن مع وقوف المشيعين دقيقة صمت استذكاراً لأرواح الشهداء، ليلقي بعدها كل من العضو في مجلس الطبقة العسكري صقر المحمد والرئيس المشترك للجنة الاقتصاد في الطبقة أحمد السليمان والعضوة في مجلس عوائل الشهداء في الطبقة رشا الطه كلمات قدموا فيها التعازي لذوي الشهيد عبد المجيد، وأشادوا بدور قوات سوريا الديمقراطية وشهدائها في تحرير المنطقة وتخليصها من الظلام وإعادة روح المحبة والسلام إليها، وعاهدت الكلمات في ختامها على السير على خطا الشهداء حتى تحرير آخر شبر من الأراضي السورية ودحر المحتلين.

وفي نهاية المراسم قرئت وثيقة الشهادة من قبل مجلس عوائل الشهداء وسلمت لذوي الشهيد، ليوارى بعدها جثمان الشهيد الثرى على صدى الهتافات التي تمجد الشهداء.

(و ه- م ع/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً