أهالي الطبقة يشيعون جثمان الشهيد" خبات" الى مثواه الأخير

شيّع المئات من أهالي الطبقة ظهر اليوم جثمان الشهيد في قوات سوريا الديمقراطية إبراهيم الشيخ، الاسم الحركي خبات الذي استشهد خلال مشاركته في مقاومة الكرامة إلى مثواه الأخير.

انطلق موكب التشييع المقاتل في قوات سوريا الديمقراطية إبراهيم الشيخ الذي استشهد في ريف عين عيسى بتاريخ الـ 28 من تشرين الأول الجاري، من مشفى الطبقة الوطني وتوجهوا صوب مزار الشهداء في المدينة بمشاركة المئات من أهالي الطبقة وأعضاء اللجان والمؤسسات المدنية والعسكرية.

وبوصول الموكب إلى مزار الشهداء وقف المشيعون دقيقة صمت، بعدها ألقيت عدة كلمات منها كلمة باسم مجلس عوائل الشهداء القتها الرئيسة المشتركة أمينة عبد الرزاق وباسم الإدارة المدنية الديمقراطية لمنطقة الطبقة القاها الرئيس المشترك للجنة الاقتصاد أحمد سليمان.

وأشارت الكلمات إلى التضحيات العظيمة التي قدمها الشهداء فداءً للوطن ليعيش أهله بكرامة وأكدت على استعداد جميع المكونات الموجودة في الشمال السوري الوقوف صفاً واحداً مع قوات سوريا الديمقراطية.

ونوهت الكلمات بأنه ما يجري في الشمال السوري سيبقى وصمة عار في جبين الأنظمة المستبدة والتاريخ يعرف من هم أصحاب الأرض الحقيقيين وماذا فعل العثمانيين في سوريا وحجم المجازر التي ارتكبوها بحق أهلها.

وأكدت الكلمات "سنبقى على عهد الشهداء وفيين مخلصين لدمائهم حتى يسود مشروع الأمة الديمقراطية وتنعم جميع مكونات الشعب السوري بالأمن الدائم والأمان".

كما خاطب القيادي في قوات سوريا الديمقراطية أوميد كابار الشهداء في كلمته خلال المراسم وقال:" نبشر الشهداء الذين استشهدوا دفاعاً عن الحرية والكرامة باننا اخذنا بثأرهم بعد تقاعس الكثيرين عن مقاومة تنظيم داعش" في إشارة منه الى الدور الكبير لقوات سورية الديمقراطية في القضاء على البغدادي الذي كان ينام في أحضان تركيا".

وقال أوميد كابار أيضاً :"كل العالم ينادي اليوم بتضحيات قسد وشرعيتها لذلك نحن نقول لشعبنا أن قسد باتت رقماً عالمياً لا يمكن تجاوزه".

وفي ختام المراسم تمت قراءة وثيقة الشهادة من قبل عضوة مجلس عوائل الشهداء رشا الطه وسلمته لذويه ليوارى بعدها الثرى وسط هتافات المشيعين التي تمجد الشهداء.

(كروب/م)

ANHA


إقرأ أيضاً