أهالي الطّبقة يشيّعون جثمان الشّهيد أبو قاسم الى مثواه الأخير

شيّع المئات من أهالي الطّبقة وريفها جثمان المقاتل في قوّات سوريا الدّيمقراطيّة الشّهيد ياسين العلي الّذي استشهد أثناء أدائه لمهامه العسكريّة في مدينة الرّقة.

تجمّع أهالي مدينة الطّبقة وريفها وأعضاء المؤسّسات المدنيّة والعسكريّة وقوى الأمن الدّاخليّ أمام مشفى الطّبقة الوطني، وتوجّهوا في موكب مهيب لمزار الشّهداء غربي المدينة، لتشيع جثمان المقاتل ياسين العلي الاسم الحركي أبو قاسم.

حيث بدأت المراسيم بالوقوف دقيقة صمت بالتّزامن مع تقديم مقاتلو قوات سوريا الدّيمقراطيّة العرض العسكريّ.

ومن ثمّ أُلقيت كلمة باسم الإدارة المدنيّة الدّيمقراطيّة لمنطقة الطّبقة ألقاها الرّئيس المُشترك للمجلس التّشريعيّ في الطّبقة الشّيخ حامد العبد الرّحمن الفرج، وكلمة باسم مجلس الطّبقة العسكريّ ألقتها القياديّة في وحدات حماية المرأة، روج طبقة.

حيث أكّدت الكلمات على قدسيّة دماء الشّهداء الّذين يمنحون الحياة الحرّة والسّلام لغيرهم ويرسّخون الأمن والأمان لبلدهم، مؤكّدةً على مواصلة دربهم حتّى تحقيق مبتغاهم.

وشدّدت الكلمات على مواصلة النّضال والمقاومة لدحر المرتزقة  من سوريا بأكملها .

وبعد انتهاء الكلمات قرأت العضوة في مجلس عوائل الشّهداء بالطّبقة فاطمة العلي وثيقة الشّهادة ومن ثمّ سُلّمت لوالد الشّهيد، ليُحمل بعدها جثمان الشّهيد على أكتاف رفاق دربه ويوارى الثّرى الى مثواه الأخير.

والجدير بالذّكر أنّ الشّهيد (أبو قاسم) اغتالته يد الغدر منذ يومين أثناء قيامة بمهامه في منطقة السّلحبيات شرقي الطّبقة.

(غ م – و ه/م)

(ANHA)


إقرأ أيضاً