أهالي حلب ينددون بهجمات الاحتلال والاتفاقات التي تبرم على حساب السوريين

خرج الآلاف من أهالي مدينة حلب في تظاهرة تضامنية مع أهالي شمال وشرق سوريا تنديداً بهجمات جيش الاحتلال التركي عليها والاتفاقات التي تُبرم على حساب الشعب السوري.

وتحت شعار "انتفضوا ضد الاحتلال التركي... وأخرجوه من جميع الأراضي السورية"، تظاهر الآلاف من أهالي حيي الشيخ مقصود والأشرفية في مدينة حلب، تنديداً بهجمات الاحتلال التركي على شمال وشرق سوريا والاتفاقات التي تُبرم على حساب الشعب السوري.

وانطلقت التظاهرة أمام قاعة الاجتماعات في القسم الغربي لحي الشيخ مقصود بعد تجمع الأهالي الذين رفعوا صور المجازر التي ارتكبها الاحتلال التركي بحق المدنيين العزل، وكذلك صور شهداء مقاومة الكرامة ولافتات كتبت عليها "لا للإبادة ... لا للاحتلال، أردوغان نبع الدم، تحيا مقاومة قسد".

وردد الأهالي الشعارات التي تحيي مقاومة الكرامة وتندد بالاحتلال التركي للأراضي السورية، والشعارات التي تمجد الشهداء.

واستمرت التظاهرة التي جابت الشوارع الرئيسية في حيي الشيخ مقصود والاشرفية ووصولاً إلى الدوار الثاني بحي الأشرفية.

وهناك وقف المتظاهرون دقيقة صمت، ثم ألقيت كلمة من قبل الإدارية في مؤتمر ستار هيفين سليمان التي نددت بهجمات الاحتلال التركي على شمال وشرق سوريا واحتلالها للأراضي السورية، وقالت إن هذه الهجمات تستهدف إرادة الشعوب السورية.

وأشارت هيفين أن كافة الدول المتدخلة في الشأن السوري لا تريد حل الأزمة السورية بل تُبرم اتفاقات فيما بينها على حساب الشعب السوري، وأكدت أن على الشعوب السورية أن تتحد معاً وتحل هذه الأزمة بعيداً عن الأطراف الخارجية التي تسعى لتحقيق مصالحها في سوريا.

كما قرئ بيانان من قبل مجلس المرأة السورية قرأتها ناطقة فرع حلب هيفاء حسن ومن قبل المكون العربي ألقتها هناء بكداش.

وأكدت هيفاء وهناء إن الاحتلال التركي يسعى لإحياء أمجاد الدولة العثمانية، وقالتا أن مشاريع أردوغان احتلالية توسعية ويستخدم مرتزقة سوريين وإرهابيين لتحقيق هذه الأطماع.

وأكدتا أن على الشعب السوري أن يتحد معاً لإيقاف المجازر التركية، وأن يمتنوا من أخوة الشعوب الكفيلة بهزيمة المعتدين.

وانتهت التظاهرة بترديد الشعارات التي تحيي مقاومة الكرامة وتنادي بوحدة الشعب السوري.

(كروب/ح)

ANHA


إقرأ أيضاً