أهالي حلب يودعون الشهيد محمد حسين إلى مثواه الأخير

شيّع أهالي حيي الشيخ مقصود والأشرفية بمدينة حلب جثمان عضو قوى الأمن الداخلي محمد حسين إلى مثواه الأخير في مزار الشهداء  في قرية بنو بمنطقة الشقيف.

تجمع  العشرات من الأهالي أمام مشفى خالد فجر في القسم الغربي من حي الشيخ مقصود للمشاركة  في مراسم تشييع جثمان عضو قوى الأمن الداخلي محمد حسين الذي استشهد بتاريخ 18 كانون الثاني الجاري أثناء تأديته لمهام موكلة له.

وانطلق موكب التشييع  من أمام مشفى خالد فجر وسط الأمطار الغزيرة، وتجول المشيعون في شوارع الحي، وسط ترديد الشعارات التي تمجد الشهداء، وتوجهوا صوب مزار الشهداء بقرية بنو.

وعند وصول موكب التشييع إلى المزار ، قدم أعضاء قوى الأمن الداخلي عرضاً عسكرياً، بعد وقوف الأهالي دقيقة صمت .

 ثم ألقت العضوة  في مجلس عوائل الشهداء فريدة حسين كلمة استهلتها بتقديم التعازي لذوي الشهيد محمد وتمنت لهم الصبر والسلوان .

ومن جانبه عاهد الإداري في قوى الأمن الداخلي علي عبد الله على مواصلة درب الشهداء، وحماية جميع المكونات، وتوفير الأمن والاستقرار لهم.

وتطرق ابن عم الشهيد أحمد سليمان خلال كلمة له إلى الحديث عن صفات الشهيد محمد حسين، ونضاله في سبيل تحقيق المكتسبات لجميع الشعوب ومقاومته في سبيل حماية حيي الشيخ مقصود و الأشرفية.

قُرئت بعدها وثيقة الشهادة وسُلّمت لذويه، ثم ووُري  الثرى في مزار الشهداء وسط الشعارات التي تحيي المقاومة وتمجد الشهداء .

(ع س/سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً