أهالي حلب يودعون الشهيدة تيماف سربلند إلى مثواها الأخير

ودّع الآلاف من أهالي حلب الشهيدة تيماف سربلند إلى مثواها الأخير في مزار الشهداء بقرية بنو، مؤكدين بالسير على درب الشهداء حتى تحقيق النصر.

شارك المئات من أهالي حلب في مراسم تشييع الشهيدة زينب بكر الاسم تيماف سربلند المقاتلة في صفوف وحدات حماية المرأة التي استشهدت في مقاومة الكرامة بتاريخ 29 تشرين الأول-2019 في مدينة كري سبي أثناء تصديها للاحتلال التركي ومرتزقته.

موكب التشيع انطلق من مشفى الشهيد خالد فجر وانطلق صوب قرية بنو التابعة لحي الشيخ مقصود

وبعد وصول الموكب إلى مزار الشهداء، وقف المشاركون دقيقة صمت، تلا ذلك إلقاء عدة كلمتان باسم  مجلس عوائل الشهداء القاها الإداري محمد علي خلو وكلمة من قبل عضو المجلس الرئاسي لمجلس سوريا الديمقراطية مرعي شبلي .

الكلمتان أشارتا إن الاحتلال التركي ومرتزقته يحاولنا النيل من إرادة الشعوب الحرة وسط تضحية كبيرة للحفاظ على كرامة وإرادة الشعوب والدفاع عن الأرض .

وأكدت الكلمتان إنه مهما حاول الاحتلال تنفيذ مخططاته لن يصل لأهداف لأنه هناك من يدافع عن شعبه ويفدي بدمه لأجله.

وعاهدت الكلمات بالسير على خطى الشهداء حتى تحقيق أهدافهم والوصول للنصر

وبعدها قرئت قراءة وثيقة الشهاد وسلمت لذوي الشهيدة وسط زغاريد الأمهات.

لتلقي بعدها قريبة الشهيدة فهيمة شيخو كلمة باسم عائلتها وقالت إنها انضمت لوحدات حماية المرأة لصون كرامتها وحماية وطنها، معاهدة بإكمال دربها حتى هزيمة الأعداء .

وبدورها تحدثت قريبة الشهيدة فهيمة شيخو بأن الشهيدة تيماف دخلت بين وحدات حماية المرأة لصون إرادتها ورفع من مستوى قدراتها للمشاركة في حماية وطنها وبأنهم كعائلة الشهيدة سيكملنا دربها.

وبعدها حملت رفيقات رب الشهيدة تيماف نعشها ووري جثمانها الثرى وسط تعالي الشعارات التي تمجد الشهداء وتحيي المقاومة.

يشار بأنه ستقام خيمة عزاء الشهيدة تيماف سربلند من قبل مجلس عوائل الشهداء في حي الشيخ مقصود يوم الغد بعد الظهيرة، لتقديم واجب العزاء لذويها.

(سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً