أهالي حلب: مهما شنت تركيا من هجمات سنواصل على النضال والمقاومة

أكد أهالي مدينة حلب بأنهم يدعمون مقاومة الكرامة، و بأن هجمات جيش الاحتلال التركي لها هدف واحد وهو تغير ديمغرافية المنطقة، وإبادة الشعب الكردي.

ومع البدء بفعاليات اليوم العالمي لروج آفا عبر عدد من أهالي مدينة حلب عن آرائهم بخصوص هجمات جيش الاحتلال التركي على مناطق شمال وشرق سوريا ونوهوا إلى ضرورة إرجاع الحق لأصحاب الأرض.

حيث قال المواطن أحمد خليل وهو من المكون الكردي" إن هجمات اردوغان لها هدف وحيد هو تغيير ديمغرافية المنطقة وإبادة الشعب الكردي كما حصل في عفرين عبر مرتزقتها من داعش وغيرهم".

وتابع خليل " مناطقنا كانت الأكثر استقراراً قبل الهجمات التركية في عموم سوريا، ونناشد العالم  بالضغط على الحكومة التركية لوقف نزيف الدماء بحقنا".

المواطنة ياسمين أدلبي "لماذا يتم تهميشنا لماذا يتم السكوت عن الجرائم التي ترتكب بحقنا ؟؟، ليس لنا خيار سوى الوقوف إلى جانب قواتنا و المقاومة للدفاع عن انفسنا وحماية مكتسباتنا ".

وتابعت ياسمين" سنظل ننادي بالحرية والديمقراطية والمساواة وفق مبادئ الأمة الديمقراطية، و مهما فعلوا وشنوا هجمات على مناطقنا فسنواصل نضالنا و سنمضي على طريق شهدائنا الابرار".

أما المواطن صالح مصطفى فقد قال" هؤلاء الشهداء ضحوا بأغلى ما يملكون للحفاظ على مكتسبات الشعب، ولن نسمح للاحتلال التركي أو اي محتل آخر بأخذ ما زرعه شهدائنا بدمائهم الطاهرة".

وتابع صالح" هذه الهجمات لن تثنينا عن المضي قدماً في الحفاظ على المنجزات المحققة  بفضل دماء الشهداء".

(م ح)

ANHA


إقرأ أيضاً