أهالي ديرك أيضاً يعبرون عن موقفهم: لا لتهديدات تركيا باحتلال مناطقنا

عبر الآلاف من أهالي ديرك عن موقفهم من التهديدات التركية بشن هجمات على مناطق شمال وشرق سوريا، وأكّدوا رفضهم لها.

توافد الآلاف من أهالي منطقة ديرك من جميع المكوّنات والأديان إلى ساحة آزادي في المدينة، للتظاهر ضد التهديدات التركية باحتلال مناطق شمال وشرق سوريا.

وشارك في التظاهرة الأحزاب السياسية ومؤسسات المجتمع المدني وأهالي المنطقة من جميع المكونات والأديان، وانطلقت من ساحة آزادي مروراً بالسوق المركزي والشوارع الرئيسية في ديرك، وسط ترديد الشعارات التي تحيي مقاومة قوات سوريا الديمقراطية ووحدات حماية الشعب والمرأة.

ورفع المتظاهرون صور الشهداء والأطفال ضحايا حرب داعش والاحتلال التركي، مرددين شعارات "لا للاحتلال التركي"، "عاشت مقاومة قوات سوريا الديمقراطية"، و"عاشت أخوة الشعوب".

وتحولت التظاهرة إلى تجمع جماهيري وسط السوق المركزي في ديرك وسط زغاريد الأمهات والشعارات التي تنادي بتوحيد الصفوف.

وبعد الوقوف دقيقة صمت، ألقى الرئيس المشترك لمجلس ناحية ديرك صاحب عثمان كلمة قال فيها: "لا للفاشية التركية ومرتزقتها"، متابعاً إن شعوب شمال وشرق سوريا لن تقف مكتوفة الأيدي حيال التهديدات التركية، لأنهم قدّموا الآلاف من الشهداء في القضاء على داعش وغيرها من المجموعات المرتزقة".

وأضاف عثمان "إن تاريخ الاحتلال التركي معروف بوحشتيه ويعمل على إبادة الشعوب، وليس أمام شعوب شمال وشرق سوريا سوى توحيد الصفوف، وتصعيد النضال ضد هذه التهديدات التركية لاحتلال منطقة شمال وشرق سوريا".

كما تحدث عضو اللجنة السياسية للحزب الديمقراطي الكردي السوري شكري حمو وقال: "إن شعوب شمال وشرق سوريا يقفون وقفة واحدة بروح عالية في الساحات وعلى طول الحدود ضد الاحتلال التركي وتهديداته باحتلال المنطقة".

وتابع حمو: "على جميع الشعوب والمكونات والأحزاب السياسية الوقوف وقفة واحدة وإعلان «المقاومة حياة» حتى تحقيق النصر".

وفي نهاية كلمته ناشد شكري حمو جميع التنظيمات والأحزاب السياسية وشعوب شمال وشرق سوريا توحيد الصف وتصعيد النضال وقال: "إن النصر قادم لا محالة، كما انتصرنا في كوباني سننتصر في هذه المعركة أيضاً".

وانتهت التظاهرة وسط ترديد الشعارات التي تُندد بتهديدات الاحتلال التركي وتحيي مقاومة قوات سوريا الديمقراطية.

(ك)

ANHA


إقرأ أيضاً