أهالي زركان يستنكرون هجمات الاحتلال التركي على عفرين وريف حلب الشمالي

استنكر أهالي ناحية زركان في منطقة سري كانيه هجمات الاحتلال التركي على عفرين وكافة المخططات والمؤامرات الهادفة إلى زعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة، مؤكدين بأنهم في المنطقة دعاة السلام والحرية لكافة أبناء المنطقة بجميع مكوناتها.

يواصل جيش الاحتلال التركي ومرتزقته انتهاكاته بحق أبناء مقاطعة عفرين، من عمليات القتل والنهب واختطاف المدنيين، بالتزامن مع شن هجمات عنيفة على الأهالي الذين خرجوا قسراً إلى مناطق الشهباء.

وتجمّع اليوم العشرات من أعضاء المؤسسات والمراكز المدنية في مركز مجلس ناحية زركان، للإدلاء ببيان للرأي العام حول الهجمات التركية.

وجاء في البيان الذي قُرئ من قبل عضو لجنة التدريب بناحية زركان، فواز حامد:

"نحن الشعب في شمال وشرق سوريا، ندين ونستنكر تلك الهجمات التركية على الحدود السورية، وباسم ناحية زركان وكافة المواطنين الشرفاء في هذه المنطقة، وباسم إخوة الشعوب نستنكر كافة المخططات والمؤامرات التركية الهادفة إلى زعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة. كما ندين ونستنكر انتهاكات الدولة التركية بحق شعبنا في منطقة عفرين وضواحيها بما فيها ريف حلب الشمالي.

إننا في هذه المنطقة دعاة السلام والحرية لكافة أبناء المنطقة بجميع مكوناتها، ولسنا دعاة الحروب والقتل، بل نسعى دائماً إلى تكوين مجتمع أخلاقي ديمقراطي حر تسوده الحرية والكرامة ".

وانتهى البيان بترديد الشعارات التي تحيي مقاومة المناضلين والتي تُمجد الشهداء.

(ب ر/هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً