أهالي سري كانيه يحيون مقاومة المضربين عن الطعام خلال  تظاهرة

نظّم مؤتمر ستار بالتنسيق مع مجلس مدينة سري كانيه التابعة لمقاطعة الحسكة تظاهرة لمساندة مقاومة المضربين عن الطعام، والمطالبة برفع العزلة على قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان، واستنكاراً لانتهاكات جيش الاحتلال التركي في مقاطعة عفرين وإنشاء جدار حدودي لفصل عفرين عن مناطق شمال وشرق سوريا.

تحت شعار "سنُحطم الفاشية ونرفع العزلة لنعيش أحراراً مع القائد آبو" تظاهر المئات من أهالي مدينة سري كانية وناحية زركان لمساندة مقاومة المضربين عن الطعام، مطالبين برفع العزلة عن قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان.

وتجمع صباح اليوم المئات من أهالي مدينة سري كانيه وناحية زركان، وكافة أعضاء المؤسسات والمراكز المدنية أمام مجلس المدينة، رافعين بأيديهم صوراً للقائد، وأعلام مؤتمر ستار، ويافطات كُتب عليها: لا حياة بدون القائد، لا أحد يستطيع أن يحطم إرادة شعبنا.

وانطلقت التظاهرة التي جابت شوارع المدينة الرئيسية في حي روناهي في المدينة، متجهة نحو دوار الشهداء مرديين الشعارات والهتافات التي تنادي بحرية القائد أوجلان، والتي تحيي مقاومة المضربين عن الطعام، وسط زغاريد الأمهات.

وعند وصول المتظاهرون إلى دوار الشهداء، وقف الأهالي دقيقة صمت، من ثم أُلقيت كلمة من الإدارية في مؤتمر ستار في المدينة فادية ابراهيم، وقالت: كنا رقماً صعباً ضد الإرهاب، بفضل مقاومة السجون، ومنها المناضلة ليلى كوفن ورفاقها، ومن يريد أن يقاوم بإرادة المرأة وبفكر القائد أوجلان".

واستنكرت فادية خلال حديثها انتهاكات الاحتلال التركي بحق أهالي عفرين وإنشاء الجدار لفصل عفرين عن شمال وشرق سوريا، ونوّهت إلى أنه: بفضل فكر وفلسفة القائد الأممي عبد الله أوجلان، إننا نمضي قُدماً، ونحقق النصر، ونعد أهالي عفرين المرابطين الذين رفضوا أن يبتعدوا عن وطنهم، بأننا قادمون بالنصر".

وأنهت فادية حديثها بالقول " من يريد التآمر وقتل أبنائنا وقتل شعوبنا في المنطقة، ويريد أن يفكك وطننا السوري وشعبه و جغرافيته، لن يستطيع قهر إرادة هذا الشعب الحي والمحب للحرية".

وانتهت المسيرة بترديد الشعارات التي تنادي بحرية القائد أوجلان، وتحيي مقاومة المضربين عن الطعام في السجون.

(ب ر/خ)

ANHA


إقرأ أيضاً