أهالي سريه كانيه والدرباسية يودعون الشهيد ديار إلى مثواه الأخير

شيّع أهالي ناحيتي الدرباسية وسريه كانيه جثمان الشهيد ديار سريه كانيه الاسم الحقيقي أحمد عيسى المقاتل في وحدات حماية الشعب الذي فقد حياته أثناء أداء مهامه العسكرية، إلى مثواه الأخير، في مزار الشهيد رستم جودي بقرية بركفري.

وبدأت المراسم بالوقوف دقيقة صمت بالتزامن مع تقديم قوات الدفاع الذاتي عرضاً عسكرياً. ومن بعدها ألقيت العديد من الكلمات منها كلمة باسم مجلس عوائل الشهداء بناحية سريه كانيه ألقاها بيار أمين، وكلمة باسم وحدات حماية الشعب ألقاها القيادي عماد سريه كانيه.

الكلمات بمجملها قدمت العزاء لذوي الشهيد وأثنت على دور الشهداء في تحقيق الانتصارات والإنجازات التي تحققت في شمال وشرق سوريا.

واستنكرت الكلمات التهديدات التركية لمناطق شمال وشرق سوريا، وأكدت أن مكونات المنطقة مثلما تكاتفوا ودحروا داعش سيقفون بوحدتهم في وجه كافة الهجمات والتهديدات.

بدوره عاهد صوفي عيسى عم الشهيد ديار سريه كانيه باسم العائلة، بالسير على خطا الشهيد ديار وجميع رفاقه الذين استشهدوا من أجل تحقيق السلام لشعوب المنطقة. 

واختتمت مراسم التشييع بقراءة وثيقة الشهادة وتسليمها لذوي الشهيد، ليوارى بعدها جثمان الشهيد الثرى في مثواه الأخير وسط زغاريد الأمهات.

(ا ح/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً