أهالي شيراوا ينددون بقصف الاحتلال التركي لقراهم

شجب أهالي شيراوا قصف جيش الاحتلال التركي ومرتزقته على القرى الأهلة بالسكان، وطالبوا المجتمع الدولي بالتدخل لوقف انتهاكات المحتل التركي على الأراضي السورية.

يقصف جيش الاحتلال التركي ومرتزقته بين الحين والآخر قرى ناحية شرا وشيراوا والشهباء بقذائف الهاون ويستهدف المناطق الآهلة بالسكان. تزامناً مع شن هجماته على مناطق شمال وشرق سوريا.

وفي هذا السياق أعرب أهالي قرى شيراوا عن رفضهم للهجمات وطالبوا المجتمع الدولي بوضع حد للقصف التركي العشوائي.

المواطن رجب خليل مصطفى قال "بين كل يوم وآخر تستهدف تركيا قرانا بالقذائف والأسلحة علماً أن القرية تحتضن المدنيين فحسب، كما يدّمر ممتلكاتنا ومنازلنا، فهم يريدون بذلك احتلال أراضينا، نحن نعلم أن تاريخ تركيا حافل بالمجازر بحق الشعوب".

وناشد مصطفى المجتمع الدولي بالتدخل الفوري لوضع حد لانتهاكات الاحتلال التركي وهجماته واستهدافه للمدنيين.

ومن جانبه قال المواطن فريد معمو من أهالي قرية صوغانكي: "جيش الاحتلال التركي ومرتزقته قصفوا قرانا بشكل وحشي مما أجبرنا على النزوح إلى قرية آقيبة والآن يقومون بقصف هذه القرى الأهلة بالسكان أيضاً".

وتساءل معمو: ماذا يريد أردوغان منا؟ كفى لتهجيرنا والخراب والدمار الذي ألحقه بقرانا، "نحن شعب نريد العيش بسلام"، وأضاف "مهما قصفنا فإننا سنصمد ولن نخرج".

في حين قال المواطن محمد حسن أن الشعب سوري نزح العديد من المرات من مكان لآخر إثر هجمات الاحتلال التركي ومرتزقته على الأراضي السورية، وأضاف "تركيا تتدخل بشؤوننا وهذه الممارسات غير شرعية وعلى العالم التدخل والخروج عن صمته المعيب".

(كروب/ س و)

ANHA


إقرأ أيضاً