أهالي صرين: سنقف مع قسد ونحمي مدننا

قال أهالي ناحية صرين أثناء مشاركتهم في مظاهرة شعبية حاشدة، إنهم أبناء هذه الأرض وسيلتفون حول قوات سوريا الديمقراطية لحماية مدنهم.

توافد الآلاف من أبناء ناحية صرين إلى مدخل الناحية للمشاركة بالتظاهرة المنددة بالاحتلال التركي لمناطق شمال وشرق سوريا حاملين لافتات كُتب عليها "الأمة الديمقراطية أساس أخوة الشعوب"، "لا للاتفاقيات التي تقوم على حساب دماء أبنائنا".

وانطلقت التظاهرة من مدخل الناحية الشمالي باتجاه شارع البلدية مروراً بالسوق الشعبي والشارع الرئيسي للناحية.

وتوقف المتظاهرون للاستماع إلى عدة كلمات أُلقيت في ساحة البلدية ونددت بالانتهاكات التركية والتجاوزات غير القانونية التي يرتكبها الجيش التركي والمرتزقة الرديفة له من جبهة النصرة وداعش في عفرين وسري كانيه وكري سبي.

إبراهيم محمد المحمد الذي تحدث باسم وجهاء وعشائر ناحية صرين ألقى كلمة قال فيها "نحن نؤمن إن كل من ولد على الأرض السورية له حق العيش عليها، وعليه واجب الدفاع عنها".

وأضاف "نعلم أن الأيادي التي ترغب باحتلال هذا البلد ترغب بنهب وسلب خيراته وتغيير تركيبته السكانية، لكننا سنقف مع قسد ونحمي مدننا من قوى الاحتلال".

كما وألقت الإدارية في مؤتمر ستار ليلى محمد علي أدانت خلال كلمتها واستنكرت هجمات الدولة التركية.

وأضافت "هدف مشروع أردوغان هو إبادة الشعب وإفشال مشروع الأمة الديمقراطية، وهذا المخطط الإرهابي لن ينجح".

ومن جانبه، قال مصطفى مسلم الرئيس المشترك لبلدية صرين إن التراب السوري روي بدم عشرات آلاف الشهداء من أبناء المنطقة بكافة المكوّنات، ولن يكون محل مفاوضات تُلبي المصالح الدولية.

وانتهت التظاهرة بترديد الشعارات المنددة بالاحتلال التركي المرفق بصمت دولي.

(ع م- س ع/ج)

ANHA


إقرأ أيضاً