أهالي عفرين يحذرون من تكرار سيناريو مجازر عفرين

دعا عدد من أهالي إقليم عفرين المجتمع الدولي بالعمل على إيقاف هجمات الدولة التركية ضد مناطق شمال وشرق سوريا، محذرين من مجازر بحق المدنيين مثل التي حدثت في عفرين.

اجتاح جيش الاحتلال التركي ومرتزقته مقاطعة عفرين في 18 أذار من العام المنصرم وحول حياة الأهالي فيها لكابوس، كما يعيد احياء تلك الاحداث مجدداً في شمال وشرق الفرات.

يواصل جيش الاحتلال التركي ومرتزقته هجومه ضد مناطق شمال وشرق سوريا وسط استمرار مقاومة الأهالي وقوات الحماية.

هجمات الجيش التركي واستهدافه للمدنيين تعيد إلى الأذهان المجازر التي ارتكبتها الجيش التركي في عفرين إبان احتلال العام الفائت.

أهالي إقليم عفرين الذين لا زالوا شهود عيان على وحشية الاحتلال التركي، قالوا إن الاحتلال التركي لا زال يرتكب المجازر في عفرين، ولن يتوانى عن ارتكابها في شمال وشرق سوريا.

وبهذا الخصوص أشار المواطن رشيد محمد إلى أن مدينة عفرين كانت أكثر اماناً من باقي المدن السورية طيلة فترة الأزمة، ولكن اردوغان كان يستهدف كافة المدن التي تنعم بالسلام والأمان وخاصة المدن الكردية".

وأضاف "الآن نرى نتائج أفعاله في عفرين من قتل واختطاف المدنيين وسرقة الممتلكات، وكل ذلك تحت مسمى الأمان، فمثلما فعل في عفرين سيعيد سيناريو تلك الاحداث في شمال وشرق سوريا من خلال استهداف أخوة الشعوب في المنطقة".

المواطنة حنيفة علي ناشدت المنظمات الإنسانية الدولية بالخروج عن صمتهما حيال هذه الهجمات، وقالت "انتهاكات جيش الاحتلال التركي ومرتزقته لم تنتهي في عفرين، وهو يحاول الآن تكرارها في شمال وشرق سوريا".

المواطنة انجيلا رشو القصف الذي شنه جيش الاحتلال التركي ومرتزقته في عفرين إبان الاحتلال، وقالت "استهدف القصف المدنيين العزال والذين لجأوا إلى عفرين ليكونوا ضحايا قصف المرتزقة، ووصل عدد القتلى ا يقارب 400 شخص والجرحى لـ 1000 شخص بينهم أطفال ونساء".

وحذرت أنجيلا رشو من أن دولة الاحتلال التركية سترتكب مجازر مماثلة في شمال وشرق سوريا في حال سمح لها باحتلال المنطقة.

من جانبه قال المواطن إسرافيل مصطفى إن الدولة التركية لها تاريخ طويل باحتلال دول الجوار "وهجومه على شمال وشرق سوريا ليس بأمر جديد، بل هو استمرار لذلك التاريخ".

وحذر ايضاً من تكرار المجازر التي ارتكبها الاحتلال التركي بحق أهالي عفرين، في مناطق شمال وشرق سوريا، وأكد أن الهجمات التركية مخالف للقانون الدولي".

(ك)

ANHA


إقرأ أيضاً