أهالي عفرين يسلموا رسالة العودة إلى مركز المصالحة الروسية

سلم وفد من أهالي عفرين رسالة إلى المصالحة الروسية في حلب، وطالبوا من خلالها وقف الانتهاكات على أراضيهم وإخراج الاحتلال التركي ومرتزقته منها للعودة إلى ديارهم.

وتوجه، اليوم، وفد من أهالي مدنية حلب إلى مركز المصالحة الروسية في المدنية حاملين معهم الرسالة، وضم الوفد شخصيات ممثلة عن أهالي عفرين وهم "ليلى خالد، فهيمة حمو، محمد جميل، آلفا محمد، ونشأت زيبار"، وهناك استقبالهم أعضاء المركز من بينهم الجنرال الكسي أيفانونيتش والعميد محمد قاسم.

وخلال الزيارة تمحورت النقاشات بين الطرفين حول أهمية الحفاظ على وحدة الأراضي السورية وأهمية عودة أهالي عفرين إلى ديارهم وإيقاف الانتهاكات الحاصلة على يد الاحتلال التركي ومرتزقته.

وأشارت كلاً من ليلى خالد وفهيمة حمو، بعد تسليمهم الرسالة إلى أعضاء مركز المصالحة الروسية بأن الدولة الروسية باستطاعتها إيقاف التقدم التركي في الأراضي السورية، لأن كافة الأرضي التي دخلها الاحتلال لم يحصل فيها إلا الخراب.

ومن جهته أوضح العميد محمد قاسم، بأن الإشاعات التي تتداول حول الدخول التركي إلى كلاً من تل رفعت ومنبج ليس إلا عبارة عن دوريات تحصل بين الطرفين الروسي والتركي وستستمر لمدة ستة أشهر كباقي المناطق التي تحصل فيها الدوريات الروسية والتركية.

 (ت ح/هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً