أهالي عفرين يسلمون رسالة لقاعدة روسية يطالبون فيها بخروج الاحتلال التركي من سوريا

توجه المئات من شيوخ ووجهاء العشائر وأهالي الشهباء وعفرين إلى القاعدة الروسية في قرية الوحشية، للتنديد بهجمات الاحتلال التركي ومرتزقته على مناطق شمال وشرق سوريا، وطالبوا روسيا ومجلس الأمن بإيقاف هذه الهجمات وإخراج الاحتلال التركي من الأراضي السورية.

وتجمع الأهالي في مخيم برخدان بمقاطعة الشهباء حاملين صور الجرحى والشهداء ولافتات كتبت عليها "ندين ونستنكر هجمات الدولة التركية على مقاطعة عفرين" و"لا تكونوا شركاء الاحتلال التركي" "أردوغان قاتل الأطفال"، كما رفعوا صور المجازر التي ارتكبها الاحتلال التركي في عفرين وشمال وشرق سوريا.

وتوجه الأهالي من مخيم برخدان إلى مقر القاعدة الروسية في قرية وحشية بمقاطعة الشهباء.

ولدى وصول الأهالي وشيوخ وجهاء العشائر إلى القاعدة توقف الأهالي أمام القاعدة ورددوا شعارات تحي مقاومة سري كانيه ومقاومة الكرامة ونددوا بالهجوم التركي ومرتزقته على شمال وشرق سوريا.

وتوجه وفد مؤلف من أربعة أشخاص هم كل من هيهان علي وإبراهيم شيخو باسم لجنة حقوق الإنسان، وباسم وجهاء العشائر يوسف عبدالرحمن، وباسم عوائل الشهداء نسرين حسين، إلى القاعدة الروسية موجهين رسالة طالبوا فيها بإخراج الاحتلال التركي من الأراضي السورية وتحرير عفرين منهم وإعادة النازحين إلى أراضيهم.

وبعدها تحدث الضابط في قوات النظام السوري محمد علي أحمد عمر على لسان القوات الروسية وأكد بأنهم سيوصلون الرسالة للجهات المعنية وأكد على تحرير عفرين وإدلب وإخراج جيش الاحتلال التركي ومرتزقته من سوريا في القريب العاجل.

وأشار الوفد الذي زار القاعدة بأن على الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن يأمر أردوغان غداً خلال اللقاء به، بالخروج من الأراضي السورية كي يستطيع النازحون العودة إلى أراضيهم التي تحتلها تركيا ومرتزقتها.

(كروب/ح)

ANHA


إقرأ أيضاً