أهالي عفرين يطالبون بوضع حد لانتهاكات تركيا بحق الشعب السوري

ندد أهالي إقليم عفرين بممارسات جيش الاحتلال التركي ومرتزقته بحق المدنيين وتهجيرهم من منازلهم، وطالبوا المجتمع الدولي الكف عن صمته ووضع حد لانتهاكات الاحتلال بحق الشعب السوري.

خرج المئات من أهالي إقليم عفرين اليوم الأحد في تظاهرة منددة بهجمات جيش الاحتلال التركي ومرتزقته على شمال وشرق سوريا.

المتظاهرون تجمعوا في ناحية فافين بمقاطعة الشهباء، ورفعوا صور جرحى الحرب والقائد عبد الله أوجلان إلى جانب حملهم لافتات كتبت عليها "لا لأردوغان المجرم، مسيرة التاريخ لنا مستمرة بدمنا وألواننا، كفى قمعاً وانكاراً للشعب السوري".

وانطلق المتظاهرون من السوق الشعبي في فافين وجابوا الشوارع الرئيسية، وسط ترديد الشعارات التي تحيي مقاومة الكرامة وقوات سوريا الديمقراطية.

وعند الوصول إلى ساحة مدرسة قيادة المركبات الواقعة في الناحية، وقف الجميع دقيقة صمت، ألقيت بعدها كلمات من قبل العضو في مجلس ناحية فافين أحمد شيخو والعضوة في مجلس مقاطعة الشهباء عزيزة بشار.

الكلمتان استنكرتا الهجوم التركي على الأراضي السورية واستهدافه للمدنيين العزل وارتكابه المجازر بحق المئات منهم.

وقال أحمد شيخو "تحت مسمى المنطقة الآمنة يجري التطهير العرقي والتغيير الديمغرافي بحق السكان الأصليين في المنطقة التي تهاجمها تركيا".

فيما طالبت الكلمتان بضرورة كف المجتمع الدولي عن صمته ووضع حد لانتهاكات تركيا بحق الشعب السوري، لتنتهي التظاهرة بعد ذلك بترديد الشعارات التي تحيي مقاومة الكرامة ومقاومة العصر.

(كروب/سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً