أهالي قامشلو.. ستنتصر المقاومة وتهزم الفاشية

قال المئات من أهالي قامشلو خلال تظاهرة المنددة بهجمات الاحتلال التركي على مناطق شمال وشرق سوريا "ستنتصر المقاومة وتهزم الفاشية".

تظاهر المئات من أهالي مدينة قامشلو بكافة فئاته العمرية من7 سنوات حتى 70 سنة من الكرد، العرب، سريان، آرمن والإيذيدين  ضد هجمات الوحشية للاحتلال التركي ومرتزقته على أراضي شمال وشرق سوريا.

تجمع الأهالي في دوار الشهيد روبار قامشلو الواقعة في حي الغربي. وحملوا صور القائد عبدالله أوجلان واعلام وحدات حماية الشعب والمرأة وصور الشهداء.

كما رفع المتظاهرون لافتات كتبت عليها "الشعب السوري لا يقبل احتلال العثماني، لا للاحتلال التركي، لا نقبل أي أجنبي على أرضنا، وعاش أخوة الشعوب".

وتوجه الأهالي صوب مقر الأمم المتحدة وسط ترديد الشعارات التي تقول "أردوغان قاتل، عاش مقاومة YPG/YPJ، وعاش القائد أوجلان".

ولدى وصولهم، توقف المتظاهرون دقيقة الصمت، بعدها تحدث الرئيس المشترك  لمجلس إدارة إقليم الجزيرة تالات يونس وأحيا صمود مقاتلو قوات سوريا الديمقراطية والشعب المنطقة وقال:" مر 9 أيام على هجمات الاحتلال على شمال وشرق سوريا بكافة أسلحة الثقيلة حتى المحرمة دولياً. وكثفت هجماته وسط صمت الدولي ومؤسسات المدنية. لكن أبناء هذا الشعب عاهدوا بحماية أرضهم وشعبهم وصمود المقاتلين والشعب هو الانتصار بحد ذاته وهو انتصار لمشروع سوريا الديمقراطية أيضاً، ولأجل حماية ثورتنا علينا التقوية في اتحادنا".

وناشد يونس مؤسسات حقوق الإنسان قائلاً "على منظمات الدولي وحقوق الإنسان القيام بواجبهم قولاً وفعلاً والوقوف أمام هجمات الاحتلال".

بجانبه استنكرت عضوة مكتب الدفاع في الجزيرة هدية شيخ حسن وقالت:" جيش الاحتلال يهاجم المدنيين، ويمارس وحشيته على إبادة الشعب، لكننا لا نقبل أبداً باحتلال الدولة التركية لمناطقنا. وواجبنا في المقاومة والنضال ستسمر".

التظاهرة انتهت بشعارات التي تحي مقاومة الكرامة.

(م ك)

ANHA


إقرأ أيضاً