أهالي قامشلو ونازحو سريه كانيه: قوات سوريا الديمقراطية هي إرادتنا

تحت شعار "قوات سوريا الديمقراطية هي إرادتنا"، خرج الآن الآلاف من أبناء منطقة قامشلو، ونازحي سريه كانيه في تظاهرة تتوجه نحو مقر الأمم المتحدة في قامشلو، وهم يرتدون قمصان بيضاء كُتب عليها "سريه كانيه التاريخ"، "لا للاحتلال التركي".

تنديداً بالعدوان التركي على مناطق شمال وشرق سوريا واحتلال أجزاء من الأراضي السورية، ونزوح مئات الآلاف من المدنيين من مدنهم وقراهم قسراً نتيجة استهدافهم بالطائرات الحربية والقذائف والدبابات والأسلحة المحرمة دولياً كالفوسفور الأبيض، خرج آلاف المواطنين من أبناء مدينة قامشلو ونازحي سريه كانيه اليوم الاثنين، في تظاهرة من وسط مدينة قامشلو ومن المقرر أن تتوجه صوب مقر الأمم المتحدة في المدينة.

ورفع الأهالي يافطات كُتب عليها "قسد هي إرادتنا"، "الاتفاقات التي لا تتماشى مع إرادة الشعوب لا نقبل بها أبداً". وارتدى المتظاهرون قمصان بيضاء كُتب عليها باللغات العربية والكردية والسريانية "سريه كانيه التاريخ"، و "لا للاحتلال التركي"، و "لا للإبادة".

ووسط ترديد الشعارات المنددة بالعدوان التركي، يتوجه المتظاهرون إلى مقر الأمم المتحدة في مدينة قامشلو.

وبحسب المشرفين على التظاهرة، فأن الأهالي سيتوقفون أمام مبنى الأمم المتحدة وسينصبون خيمة للاعتصام هناك.

(كروب/ح)

ANHA


إقرأ أيضاً