أهالي قامشلو: سريه كانيه سبق وانتصرت على المرتزقة وستنتصر الآن أيضاً

قال أهالي مدينة قامشلو الذين توجهوا إلى مدينة سريه كانيه التي تُخاض فيها مقاومة كبيرة ضد جيش الاحتلال التركي ومرتزقته، أنهم متجهون إليها لدعم ومساندة المقاومين فيها.

لدعم مقاومة الكرامة التي يبديها مقاتلو ومقاتلات قوات سوريا الديمقراطية ضد جيش الاحتلال التركي ومرتزقته، توجه أهالي مدينة قامشلو اليوم إلى مدينة سريه كانيه، وقال شيرزاد إبراهيم احد أهالي حي قدوربك بمدينة قامشلو: "نحن كأهالي مدينة قامشلو اليوم نتوجه إلى مدينة سريه كانيه، المدينة التي انتصرت على المرتزقة مرة، وستنتصر مرة أخرى".

واستنكر إبراهيم صمت المجتمع الدولي حيال ما يجري ويرتكبه جيش الاحتلال التركي ضد مناطق شمال وشرق سوريا.

وبدورها قالت المواطنة أمينة صالح: "سنتوجه إلى سريه كانيه لدعم ومساندة مقاومة أهالينا ضد جيش الاحتلال التركي"، ووجهت أمينة كلمة إلى أردوغان قالت فيها: "كفى مجازر وقتلاً بحق شعوب المنطقة".

ولفتت أمينة إلى أن المنظمات التي تتدعي الإنسانية "لم نرى منها أي إنسانية حتى هذه اللحظة"، النساء والاطفال والمسنين يقتلون نتيجة قصف طائرات جيش الاحتلال التركي وأمام أنظار العالم، ولكنهم صامتون حيال ما تفعله الطائرات التركية بحق المدنيين، وأضافت "أليس السكان في شمال سوريا بشراً. إلا يروننا. ألا يرون المجازر التي ترتكب بحقنا".

وقالت المواطنة أمينة صالح في ختام كلمتها: "نحن لن نترك أرضنا، ونتجه إلى مدينة تجري فيها المقاومة ولن نخاف من قذائف وطائرات وصواريخ الدولة التركية، فنحن لا نخاف الموت".

(كروب/ م ح)

ANHA


إقرأ أيضاً