أهالي كركي لكي وتل كوجر خلال تظاهرة: فوسفور تركيا يقتلنا

خرج الآلاف من أهالي ناحيتي كركي لكي وتل كوجر في تظاهرتين منفصلتين، للتنديد بهجمات الاحتلال التركي على مناطق شمال وشرق سوريا، فيما صرخ الأطفال "فوسفور تركيا يقتلنا".

وشارك الآلاف من أهالي ناحية كركي لكي وريفها في تظاهرة حاشدة منددة بالاحتلال التركي ضد مناطق شمال وشرق سوريا.

وانطلقت التظاهرة من ساحة الشهيد خبات في مركز الناحية، مرورا بالشارع العام وهتف خلالها المتظاهرون بشعارات تستنكر الهجوم التركي وتدعو إلى وقف الهجمات.

وحمل المتظاهرون لافتات كتب عليها "نريد ضمانة دولية للعودة إلى بيوتنا، نحن نتعرض لإبادة عرقية تحت ذرائع دينية على يد تركيا الداعشية، لا لسياسة السلب والنهب بحق شعبنا"، كما وحمل الأطفال صور الأطفال من ضحايا القصف.

وحمل الأطفال أيضاً لافتات صغيرة كتب عليها "القاتل أردوغان"، "اسمعوا صرخات الأطفال"، "الاحتلال التركي قتل طفولتنا"، "طفولتنا ضحية أطماعكم"، و"فوسفور تركيا يقتل أطفالنا".

وتجمع المشاركون في التظاهرة وسط الناحية، حيث ألقى الرئيس المشترك لمجلس مقاطعة قامشلو افرام اسحاق كلمة قال فيها "نحن الوحيدين الذين ندافع عن الوطن والسيادة وحاربنا داعش ودافعنا عن العالم كله، فجيوش العالم لم تقف أمام داعش إلا أن قواتنا هي الوحيدة التي قضت على داعش، فنحن نريد السلام لكل العالم وقد دافعنا عن الشعوب المظلومة، وبعد أن قضينا على داعش يتعامل العالم معنا على أساس المصالح، ونحن نتعامل على أساس المبدأ لأننا قدمنا أرواح غالية جداً على تراب أرضنا فقوتنا من شعبنا ومن زغاريد الأمهات، وميراثنا هم شهدائنا".

وتابع اسحاق "إن ما جرى في الفترة الأخيرة من تهديدات وهجمات هو في الحقيقة ليس على الشعب الكردي فقط إنما هو تهديد لكافة الشعوب في شمال وشرق سوريا، فتركيا تقتل الكل وتحتل كافة المناطق حسب مصالحها شخصية، ونحن بشعبنا سندافع ونقاوم على أرضنا".

كلمة مؤتمر ستار ألقتها الرئيسة المشتركة في هيئة المالية في إقليم الجزيرة رمزية محمد قالت فيها أن المنطقة تمر بمرحلة حساسة تتطلب تضافر جهود الشعوب من كافة مكونات شمال وشرق سوريا. كما أشادت بالمقاومة البطولية التي أبداها مقاتلو ومقاتلات قوات سوريا الديمقراطية في سري كانيه وفي كافة مناطق شمال وشرق سوريا.

وانتهت التظاهرة بالشعارات التي تندد بالغزو التركي وتدعو إلى تصعيد المقاومة.

تل كوجر

وفي ناحية تل كوجر شارك الآلاف من الأهالي ووجهاء وأعيان العشائر العربية والكردية في الناحية في تظاهرة منددة بالاحتلال.

وجابت المتظاهرون شوارع الناحية مرددين شعارات تؤكد على وحدة شعوب المنطقة ضد الاحتلال، كما حملوا لافتات كتب عليها "لا للاحتلال التركي الداعشي".

وألقيت خلال التظاهرة عدة كلمات منها كلمة المنسقية العامة لمجلس المرأة السورية ألقتها الإدارية لينا بركات، وكلمة مجلس منطقة ديرك ألقاها الرئيس المشترك محمد عبد الرحيم.

الكلمات أكدت على وحدة شعوب المنطقة من كل المكونات ضد الغزو التركي الذي يستهدف العيش المشترك لشعوب المنطقة.

كما دعت لكلمات إلى تصعيد النضال والمقاومة ضد الغزو التركي.

وانتهت التظاهرة  بالشعارات التي تندد بالهجوم التركي وتدعو إلى تصعيد النضال.

(ك ع/ك)

ANHA

 


إقرأ أيضاً