أهالي كركي لكي يحيون مقاومة "قسد" ويدعون إلى تصعيد النضال والمقاومة

خرج المئات من أهالي كركي لكي وريفها في تظاهرة حاشدة للتنديد بعدوان الاحتلال التركي ضد مناطق في شمال وشرق سوريا، الأهالي أكدوا وقوفهم إلى جانب قوات سوريا الديمقراطية "حتى دحر العدوان".

وتظاهر اليوم المئات من أهالي ناحية كركي لكي وريفها من كافة المكونات، تنديداً بالهجمات العدوانية التركية ضد مناطق شمال وشرق سوريا والتأكيد على الوقوف إلى جانب قوات سوريا الديمقراطية في مقاومتها ضد الاحتلال.

وانطلقت التظاهرة من ساحة الشهيد خبات في مدينة كركي لكي مروراً بالشارع العام، هتف خلالها المتظاهرون بشعارات مناهضة للهجوم التركي، وشعارات أخرى تدعو إلى المقاومة وتصعيد النضال والوقوف إلى جانب قوات سوريا الديمقراطية.

وعاد المتظاهرون مرة أخرى إلى ساحة الشهيد خبات في المدينة حيث ألقت مستشارة الإدارة الذاتية في إقليم الجزيرة مزكين أحمد كلمة استنكرت في بدايتها العدوان الاحتلال التركي، وقالت إن الجيش التركي ومرتزقته يستهدفون التجربة الديمقراطية لشعوب شمال وشرق سوريا، بهدف احتلال المنطقة.

وأشادت مزكين أحمد بمقاومة مقاتلي ومقاتلات قوات سوريا الديمقراطية ضد جيش الاحتلال التركي ومرتزقته في عموم مناطق شمال وشرق سوريا وبشكل خاص في مدينة سريه كانيه المقاومة.

ودعت مزكين أحمد كافة مكونات المنطقة إلى التكاتف والتعاضد والوقوف كتفاً إلى كتف ضد الاحتلال التركي.

وانتهت تظاهرة الأهالي بترديد الشعارات التي تحي المقاومة.

(ك-ع/ك)

ANHA


إقرأ أيضاً