أهالي كري سبي تعليقاً على الانتهاكات التركية في عفرين: سياسة العثمانيين لن تنتصر

استنكر عدد من أهالي مقاطعة كري سبي / تل أبيض انتهاكات دولة الاحتلال التركي بحق أهالي مقاطعة عفرين، وقالوا بأن سياسة تركيا "عثمانية لن تنتصر".

تعليقاً على الانتهاكات التركية المتكررة بشكل يومي في مقاطعة عفرين المحتلة، قال أهالي مقاطعة كري سبي /تل أبيض خلال لقاءات أجراها مراسلو وكالة أنباء هاوار بأنهم يدعمون ويساندون أهل عفرين ويرفضون كافة الممارسات "الإرهابية" التي تقوم بها تركيا ومجموعاتها المرتزقة في تلك المنطقة.

ويقول المواطن محمد أمين بأن "عفرين لأهلها ولسوريا، لن نستغني عنها بأي شكل من الأشكال ونؤكد رفضنا لسياسة التغيير الديمغرافي التي تجرى في عفرين وعمليات النهب والقتل وبث الفتن بين المكونات".

وأضاف "قوات قسد ووحدات حماية الشعب والمرأة كانت تحمي جميع الشعب والأطياف ولا تفرق بينهم، وهم يدعون بأن أبناء المنطقة إرهابيون، نحن نرفض هذا الأمر، ونقول بأنهم هم الإرهابيون وهم من يدعم الإرهاب".

واحتلت تركيا مقاطعة عفرين العام المنصرم بعد شن عدوان وحشي أسفر عن مقتل وجرح مئات المدنيين، وبدأت منذ احتلالها المقاطعة برفقة مجموعات مرتزقة تابعة لها وحتى يومنا هذا بعمليات خطف المدنيين وتعذيبهم ونهب أملاكهم، إضافة إلى فرض سياسة التتريك والتغيير الديمغرافي في المقاطعة.

ووجّه محمد أمين كلامه للدولة التركية، وقال "الدولة الفاشية التركية تدّعي بأنها تريد إحلال الأمان في مناطق شمال وشرق سوريا، ونحن نقول لها بأننا نعيش في مناطقنا بأمان وسلام، الشعب التركي هو من ليس في مأمن، الآلاف من الشعب التركي في السجون، فلتعمل تركيا على حل مشاكلها والشعب السوري هو من سيقرر مصيره".

وفي سياق متصل، تقول المواطنة عيشة عثمان بأن "تركيا تفرض سياستها الفاشية على أهالي مقاطعة عفرين من خلال عمليات القتل والاغتيالات والخطف ونهب ممتلكات الشعب وفرض اللغة التركية في المدارس وتطبيق قوانين عثمانية أخرى، نحن نستنكر هذه السياسة بأشد العبارات, ونقول لمنظمات حقوق الإنسان والأمم المتحدة؛ كفاكم صمتاً حيال هذه السياسة التي تطبق على نساء وأطفال وشيوخ عفرين".

وطالبت عيشة عثمان قوات سوريا الديمقراطية بالإسراع في عملية تحرير عفرين من "همجية الاحتلال العثماني".

وفي السياق ذاته، يقول فواز الهرمية وهو من أهالي كري سبي بأن الاحتلال التركي لا يفرق بين الصغير والكبير ويفرض سياسة التتريك في مقاطعة عفرين ويتدخل بشؤون دول الجوار وهذا يخالف جميع القوانين والأعراف الدولية.

وأوضح بأن تركيا منذ بداية الأزمة السورية صنعت الإرهاب وساندته، مؤكداً بأن "الشعب السوري واحد بجميع مكوناته ويساند القوات العسكرية في مهام حماية الأرض، لن نترك شبراً من أرضنا للاحتلال التركي وغيره، سوريا موحدة بشعبها".

(ج)

ANHA


إقرأ أيضاً