أهالي كري سبي يؤكدون.. "لا خيار سوى الانتصار"

يواصل أهالي مقاطعة كري سبي/تل أبيض لليوم الخامس عشر على التوالي الوقوف دروعاً بشرية على الحدود السورية التركية تنديداً بالتهديدات التركية الأخيرة بشن عدوان على مناطق في شمال وشرق سوريا.

ومن تحت الخيمة المنصوبة في حي المنبطح بمقاطعة كري سبي قبالة الحدود السورية التركية، يؤكد أهالي مقاطعة كري سبي ونواحيها رفضهم للتهديدات التركية ووقوفهم دروعاً بشرية ضد أي عدوان تركي يطال المنطقة.

وخلال فعالية الدروع البشرية التي بدأت في الـ 18 من الشهر الماضي، والتي تستمر اليوم في يومها الخامس عشر على التوالي بمشاركة واسعة من الأهالي، ألقت نائبة الرئاسة المشتركة لمجلس ناحية سلوك سعاد شحادة الرئيس والمشترك لمجلس بلدة زيدي عيد صبار وباسم عشائر المنطقة الشيخ سعود الهزاع شيخ عشيرة عنزة وعضو حزب الاتحاد الديمقراطي في مقاطعة كري سبي مصطفى مسلم.

وأشارت الكلمات إلى محاولات تركيا المستمرة منذ أعوام في خلق الفتنة بين الشعوب، وأكدوا بأن تجمع الأهالي تحت خيمة الدروع البشرية بصف واحد أكبر انتصار لهم بوجه الاحتلال التركي.

وأوضحت الكلمات بأن الاحتلال التركي لم يجلب سوى القتل والدمار للمناطق السورية مثل جرابلس الباب وعفرين، وأكدوا بأن أبناء الشمال السوري سيكونون درعاً متيناً بوجه أي محاولة احتلال للأراضي السورية.

ونوّهوا إلى أن أبناء المنطقة لا يريدون الحرب بل يدعون للسلام، "ولكن إن فرضت علينا سنكون جنوداً بجانب قواتنا ونحارب كل من يعتدي على أرضنا، لن نكون لقمة سائغة للأعداء".

وما تزال فعاليات الدروع البشرية مستمرة في كري سبي، إذ يقف الأهالي على الحدود على مدار 24 ساعة منذ الـ 18 من تموز الجاري رفضاً للتهديدات التركية.

(ك م/ج)

ANHA


إقرأ أيضاً