أهالي كري سبي يواصلون الوقوف دروعاً بشرية على الحدود

يواصل أهالي مقاطعة كري سبي/تل أبيض لليوم السادس على التوالي الوقوف دروعاً بشرية على الحدود السورية التركية تنديداً بالتهديدات التركية الأخيرة بشن عدوان على مناطق في شمال وشرق سوريا.

ومن تحت الخيم المنصوبة في حي المنبطح قبالة الحدود السورية التركية، يؤكد أهالي مقاطعة كري سبي رفضهم للتهديدات التركية ووقوفهم دروعاً بشرية ضد أي عدوان تركي يطال المنطقة.

وخلال فعالية الدروع البشرية التي بدأت في الـ 18 من الشهر الحالي، وتستمر اليوم في يومها السادس، ألقى الرئيس المشترك السابق للإدارة الذاتية الديمقراطية في كري سبي/تل أبيض منصور السلوم كلمة قال فيها إن المنطقة تعيش بفضل الثورة الديمقراطية التي شهدتها المنطقة حالة من الأخوة الحقيقية بين كل المكونات وكل الأعراق.

وأضاف "هذه الثورة مبنية على أسس ومبادئ القائد عبد الله أوجلان الداعي للمحبة والأخوة والعيش المشترك والسلام, وها أنتم اليوم تقطفون ثمارها".

ووجّه رسالة إلى السوريين الذين يؤيدون سياسة دولة الاحتلال التركي وقال "رسالتي إلى هؤلاء السوريون الذين ارتضوا أن يصبحوا تحت حماية المحتل أردوغان الذي استحكم لاحتلال أرضهم وعرضهم وشرفهم، فليعلموا بأن صلاحيتهم قد انتهت".

وأضاف "قلنا لهم مراراً بأن صدرونا مُرحبة بكم فعودوا إلى وطنكم، وما هو أردوغان سوى محتل يغريكم بغايته الاحتلالية, ويريد أن يُعوّض فشله الاقتصادي والسياسي والإقليمي والعسكري بذريعة منطقة آمنة على هذه الحدود".

كما أُلقيت كلمات عدة ألقاها الرئيس المشترك  للجنة البلديات في كري سبي عزت الهرمة, كلمة للرئيسة المشتركة لمجلس ناحية سلوك فاطمة حميدي,كلمة لمجلس ناحية كري سبي ألقاها العضو في المجلس مصطفى بوزو, وكلمة الرئيسة المشتركة لبلدة العلي باجلية زريفة قواص أكدوا فيها وقوفهم في وجه التهديدات التركية ورفضهم لأي عدوان يطال المنطقة.

(إ أ- د أ/ج)

ANHA


إقرأ أيضاً