أهالي كوباني يشيعون جثمان الشهيد مزدك آرارات

شيّع اليوم المئات من أهالي مقاطعة كوباني جثمان المقاتل في صفوف وحدات حماية الشعب مزدك آرارات الذي استشهد أثناء تأديته لمهامه العسكرية.

ودّع أهالي مقاطعة كوباني الشهيد مزدك آرارات، الاسم الحقيقي عمر باكجي، بمراسم مهيبة إلى مثواه الأخير في مزار الشهيدة دجلة في مدينة كوباني. وشارك في المراسم أعضاء هيئات الإدارة الذاتية الديمقراطية، وأعضاء المؤسسات المدنية، ومقاتلون ومقاتلات من وحدات حماية الشعب والمرأة.

تجمع المشاركون أمام مزار الشهيدة دجلة لاستقبال جثمان الشهيد رافعين أعلام وحدات حماية الشعب والمرأة، وواجب الدفاع الذاتي، وصور الشهيد مزدك آرارات.أها  

ولدى وصول موكب الشهيد إلى المزار، وقف الجميع دقيقة صمت مع عرض عسكري قدمه مقاتلو وحدات حماية الشعب، وبعدها ألقت عضوة مركز الثقافة والفن في كوباني ميديا دوز كلمة قالت فيها بأن "جميع شهدائنا أصحاب فكر وقيم وكرامة وسطروا ملاحم نضالية وبطولية من أجل الحرية ومنهم الشهيد مزدك الذي سطر ملاحم نضالية بمقاومته وكفاحه وترك إرثاً عظيماً في قلوبنا".

وأضافت ميديا بأن الشهيد مزدك ناضل في مدينة كوباني في سبيل الحرية منذ بداية هجوم داعش عليها حتى ضحى بروحه "ولم يتراجع خطوة واحدة إلى الخلف واستمر في مقاومته بدون ملل أو كلل". وعاهدت ميديا على السير على خطا الشهداء حتى تحقيق آمالهم.

ومن جانبه ألقى الرئيس المشترك لمجلس عوائل الشهداء في إقليم الفرات عارف بالي كلمة قال فيها بأنهم يودعون رفيقاً غالياً على قلوبهم "بعد نضاله الطويل الذي قدمه في مدينة كوباني سعياً لإيصال حقيقة مقاومة مدينة كوباني وتضحيات الشهداء إلى العالم".

ومن ثم قرئت وثيقة الشهيد مزدك من قبل عضوة في مجلس عوائل الشهداء وسُلمت لذويه.

وفي النهاية وري جثمان الشهيد الثرى في مزار الشهيدة دجلة وسط الهتافات التي تمجد الشهداء.

(كروب/ن ح)

ANHA   


إقرأ أيضاً