أهالي كوباني يشيّعون اثنين من شهداء مقاومة الكرامة

شيّع المئات من أهالي مقاطعة كوباني، اثنين من شهداء مقاومة الكرامة، التي أطلقتها قوات سوريا الديمقراطية ضد الاحتلال التركي ومرتزقته.

واستلم المشيعون من أمام مجلس عوائل الشهداء جثماني الشهيدين باور آكر الاسم الحقيقي أحمد أكيوز، ورشيد الاسم الحقيقي رشيد رشيد، اللذين استشهدا في قرية حويجة التابعة لمدينة كري سبي/ تل أبيض, أثناء مشاركتهما في مقاومة الكرامة ضد الاحتلال التركي ومرتزقته.

وحضر المراسم التي أقيمت في مزار الشهيدة دجلة، الواقع جنوب مدينة كوباني، المئات من أهالي المقاطعة، إلى جانب أعضاء المؤسسات المحلية في المدينة، وأعضاء الأحزاب السياسية.

بدأت المراسم بالوقوف دقيقة صمت من قبل الحضور إجلالاً لأرواح الشهداء، من ثم ألقى الرئيس المشترك للمجلس العسكري في كوباني عصمت شيخ حسن كلمة قدّم فيها العزاء لذوي الشهداء, وقال: "لا يمكن وصف تضحيات الشهداء بالكلام ولكن يجب علينا معاهدة الشهداء على السير على خطاهم حتى تحقيق النصر".

ثم ألقى الإداري في حركة الشبيبة الثورية السورية لشمال وشرق سوريا هارون أبوي, كلمة قدم فيها العزاء لذوي الشهيدين باور ورشيد اللذين كانا من أعضاء حركة الشبيبة، وقال :"إن الاحتلال التركي يمارس أبشع الجرائم بحق مكونات شمال وشرق سوريا, وذلك تحت ذريعة حماية حدوده، ولكنه يفعل العكس إذ يخترق جميع القوانين الدولية والمبادئ الإنسانية عبر احتلال مناطقنا وارتكاب الجرائم بحق شعبنا, لذا يجب علينا الاستمرار في الدفاع عن أرضنا التي تحررت بدماء الشهداء".

وبعد الانتهاء من الكلمات قرئت وثيقتا الشهيدين وسلمتا إلى ذويهما.

وفي ختام المراسم ورِي جثمانا الشهيدين الثرى وسط ترديد المشيعين الشعارات التي تمجّد الشهداء.

(ع م/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً