أهالي كوباني يوقدون شموع الاستذكار على أضرحة شهداء شهر تموز

استذكر أهالي مدينة كوباني شهداء شهر تموز الذين استشهدوا في أوقات وأماكن مختلفة في معارك التحرير ضد مرتزقة داعش، وذلك عبر إشعال الشموع على أضرحتهم في مزار الشهيدة دجلة جنوب كوباني.

نظم اليوم مجلس عوائل الشهداء في مقاطعة كوباني مراسم استذكار لشهداء شهر تموز، وشارك فيها المئات من أهالي مدينة كوباني، وذوو الشهداء، إلى جانب هيئات الإدارة الذاتية الديمقراطية، وأعضاء المؤسسات المدنية والعسكرية في المقاطعة.

بدأت المراسم في المزار بالوقوف دقيقة صمت، وبعدها ألقى نائب الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي في إقليم الفرات محمد شاهين كلمة استذكر فيها جميع الشهداء الذين ضحوا بأرواحهم من أجل حرية وكرامة الشعوب، وقال :"الشهداء هم من  أدركوا الحقيقة وساروا على دربها وناضلوا من أجل الحرية حتى وصلوا إلى مرتبة الشهادة وحققوا الحرية لشعبهم".

وتابع  محمد قائلاً:" إننا اليوم نمر بمرحلة حساسة إما البقاء أو الفناء، وعلينا أن نثبت وجودنا ونحمي المكتسبات التي تحققت بفضل تضحيات شهدائنا وأن نكون أوفياء لهم، وهذا يتطلب منا بذل المزيد من الجهود والرفع من وتيرة النضال على كافة المستويات".

وقال شاهين في ختام كلمته :"نحن فخورون بشهدائنا ونعاهدهم بالسير على نهجهم حتى تحقيق أهدافهم".

وبعدها تجول الأهالي في المزار وأوقدوا الشموع على كافة أضرحة الشهداء.

(كروب/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً