أهالي كوباني: مستعدون لتقديم المزيد من تضحيات ولن نقبل الاحتلال

قال أهالي مدينة كوباني بأن على دولة الاحتلال التركي أن تعلم بأنهم مستعدون لتقديم المزيد من التضحيات ولن يقبلوا بأن تحتل أرضهم، مؤكدين بأنهم سيدافعون عن أرضهم مثلما دافعوا عنها ودحروا مرتزقة داعش.

يشن جيش الاحتلال التركي منذ الـ9 من تشرين الأول الجاري عدوانا على مناطق شمال شرق سوريا بغرض احتلالها مستخدما الآلاف من المرتزقة ومختلف الأسلحة بما فيها سلاح الجو، هذا غير الأسلحة المحرمة دوليا التي استخدمها الاحتلال في هجماته على سري كانية.

وفي هذا الصدد، يؤكد أهالي كوباني رفضهم للاحتلال التركي واستعدادهم للمقاومة في وجهه.

واستنكر دوغان محمد هجمات جيش الاحتلال التركي على مناطق شمال شرق سوريا وأكد رفضهم للاحتلال التركي واستعدادهم لتقديم المزيد من التضحيات والشهداء دفاعا عن أرضهم وكرامتهم.

وأضاف "مثلما حررنا مناطقنا بدماء أبنائنا من مرتزقة داعش، سندحر الاحتلال التركي أيضاً، لتعلم تركيا بأن أراضي شمال وشرق سوريا خط أحمر ولن نتخل عنها".

أما المواطنة خديجة مصطفى، فتقول "لا نقبل الاحتلال التركي في مناطقنا، على تركيا أن تخرج من أرضنا، كفاها ارتكابا للمجازر بحق شعبنا وتدمير مدننا".

ودعت خديجة جميع شعوب العالم للانتفاض في وجه الاحتلال التركي وانتهاكاته بحق الانسانية.

وبدورها، قالت مقبولة بكي "تركيا تستهدف المدنيين وتقتلهم، هي وأمريكا لا تريدان للشعب الكردي أن يحصل على حقوقه وأن يعيش على أرضه بحرية وكرامة".

وأوضحت بأن إرادة الشعب أثبتت للعالم بأنهم لن يتخلوا عن أرضهم وكرامتهم ويرفضون الاستسلام.

واختتمت مقبولة بكي قائلة "سنقاوم حتى النفس الأخير، لا نقبل الاحتلال على أرضنا، ولن تنجح المؤامرات القذرة التي تحاك ضدنا".

(ج)

ANHA  


إقرأ أيضاً