أهالي منبج من خيمة الاعتصام سنستمر في المقاومة ولن نقبل بالاحتلال

توجه اليوم المئات من أهالي مدينة منبج إلى خيمة الاعتصام المنصوبة وسط المدينة، و أكدوا بأنهم لن يسمحوا بتكرار ما عانوه من قبل المرتزقة و سيقفون في وجه أي هجوم تركي على المنطقة.

تستمر فعاليات خيمة الاعتصام المنصوبة في وسط مدينة منبج، حيث توافد اليوم المئات من أهالي المدينة في مجلس الخط الشرقي ومجلس الخط الغربي والشبيبة وأكدوا موقفهم الثابت في مقاومة الاحتلال.

وقف المشاركون دقيقة صمت, ثم ألقيت كلمة باسم مجلس الخط الشرقي في مدينة منبج ألقاها الرئيس المشترك للمجلس جاسم البكار حيث استذكر في بدايتها الشهيدة هفرين خلف واستمر بالقول:" أين كانت تركيا عندما كان إرهابيي داعش يسيطرون على مدينة منبج وغيرها من المناطق ويقطعون رؤوس المدنيين في أرجاء المدينة".

وتابع البكار بالقول:" عندما حررنا مدينتنا  ووصلنا إلى مرحلة متقدمة من البناء أعلنت الدولة التركية الحرب علينا مباشرة, نحن مجتمع سوري يستطيع أن يحل مشاكله بدون أي تدخل خارجي".

واستمر البكار بالقول:" باسم مجلس الخط الشرقي ندين صمت المجتمع الدولي, ومجلس الأمن الدولي, والأمم المتحدة, والاتحاد الأوربي, ومنظمات حقوق الإنسان على الجرائم التي يرتكبها أردوغان, ونطالب المجتمع الدولي بالوقوف وقفة حسم وحزم ضد هذا العدوان وإنهائه".

وتلتها كلمة باسم مجلس الشبيبة في منبج وريفها ألقاها الرئيس المشترك للمجلس محسن الجاسم  وقال :" لقد عانينا سابقاً من سيطرة الفصائل على مدينتنا, ولن نقبل بالعودة لما كنا عليه, وسنكتب التاريخ بمقاومتنا, سنقاوم ونحطم الفاشية التركية ومرتزقتها, التي حاربتنا بسبب نجاح مشروعنا الديمقراطي بأخوة الشعوب, والتعايش المشترك".

و عرض بعدها فيلم وثائقي عن المجازر التي ارتكبها جيش الاحتلال التركي ومرتزقته في مناطق شمال وشرق سوريا.

(كروب/ م ح)

ANHA


إقرأ أيضاً