أهالي منبج يؤكدون دعمهم لقسد ورفضهم الاحتلال التركي

أكد أهالي مدينة منبج وريفها على دعمهم الكامل لقوات سوريا الديمقراطية ومجلس منبج العسكري ورفضهم للاحتلال التركي، وذلك خلال تظاهرة خرجت اليوم شارك فيها المئات من الأهالي.

التظاهرة انطلقت من دوار السفينة وصولاً إلى دوارعامل النظافة الواقع على طريق حلب في المدينة, حيث رفع المشاركون أعلام مجلس منبج العسكري وقوات سوريا الديمقراطية وقوى الأمن الداخلي إلى جانب يافطات كتب عليها "مجلس منبج العسكري وقوات سوريا الديمقراطية حامينا من الاحتلال التركي", "يداً بيد مع أبنائنا في مجلس منبج العسكري ندافع عن تراب الوطن".
وقف المشاركون في دوارعامل النظافة دقيقة صمت, ثم ألقيت عدة كلمات كان أولها باسم الإدارة المدنية الديمقراطية في منبج وريفها ألقاها الرئيس المشترك للمجلس التشريعي محمد علي العبو، واخرى باسم مجلس منبح العسكري القيت من قبل الناطق شرفان دريش و كلمة باسم حزب سوريا المستقبل ألقتها رئيسة فرع منبج للحزب عذاب العبود ، وباسم مجلس الشبيبة في منبج وريفها ألقاها الرئيس المشترك للمجلس حجي مصطفى.
الكلمات اشارت إلى التضحيات الكبيرة التي قدمها مقاتلو مجلس منبج العسكري وقوات سوريا الديمقراطية في سبيل إحلال السلام والاستقرار والأمن في مناطق شمال وشرق سوريا.
كما ونوهت إلى ضرورة تكاتف جميع المكونات في سبيل حماية المنطقة من المشاريع الاستعمارية والاحتلالية والوقوف في وجهها وافشالها .
واستنكرت الكلمات الهجوم التركي على المدنيين الأمنيين وارتكاب المجازر بحقهم داعية إلى المقاومة ضدها.
فيما اكد الناطق باسم مجلس منبج العسكري في كلمته إلى إنهم سيكونون الدرع الحامي لشعبهم من أي هجمات تحل بهم.
وبعد انتهاء الكلمات تعالت في الدوار الشعارات التي تحيي مقاومة قوات سوريا الديمقراطية وتمجد الشهداء لتختتم التظاهرة على انغام الأغاني الثورية .
(كروب/سـ)
ANHA


إقرأ أيضاً