أهالي منبج يتقدمون بالتعزية لحزب سوريا المستقبل باستشهاد هفرين خلف

نصب حزب سوريا المستقبل فرع منبج خيمة عزاء لاستقبال المعزين باستشهاد الأمين العام للحزب هفرين خلف، حيث يتوافد العشرات من أهالي المدينة وأعضاء المؤسسات التابعة للإدارة المدنية الديمقراطية في منبج وريفها والمؤسسات العسكرية إلى الخيمة.

قدم العشرات من أهالي مدينة منبج وأعضاء المؤسسات التابعة للإدارة المدنية الديمقراطية في منبج وريفها والمؤسسات العسكرية والجمعية التركمانية واجب التعزية باستشهاد الأمين العام لحزب سوريا المستقبل هفرين خلف وذلك في خيمة العزاء المنصوبة في فرع منبج لحزب سوريا المستقبل وسط المدينة.

عبر المشاركون في خيمة العزاء عن أسفهم باستشهاد هفرين، معبرين عن تضامنهم مع حزب سوريا المستقبل, حيث وقفوا بداية دقيقة صمت ثم ألقيت عدة كلمات تقدمت بواجب التعزية للحزب وأهل الشهيدة هفرين خلف.

 وباسم الإدارة المدنية الديمقراطية في منبج وريفها أشار الرئيس المشترك للمجلس التشريعي محمد علي إلى أن الشهيدة هفرين كانت تناضل بالفكر والقلم وأنها لم تكن يوماً إلا من دعاة السلام.

واختتم الرئيس المشترك للمجلس التشريعي في منبج وريفها محمد علي العبو كلمته قائلاً:" نرى اليوم المجتمع الدولي يصمت أمام الجرائم التي يرتكبها جيش الاحتلال التركي ومرتزقته, لقد مللنا من أكاذيب المجتمع الدولي والدول الكبرى, نحن نعول على تكاتفنا كمجتمع سوري واحد بجميع المكونات والأطياف".

تلتها كلمة باسم مجلس المرأة في منبج وريفها ألقتها الناطقة باسم المجلس ابتسام عبد القادر التي بدأت بالقول:" يريد الاحتلال من عدوانه أن ينال من حريتنا وعزتنا وكرامتنا, وهذا الفعل لن يضعف صمودنا وقوتنا, بل سيزيدنا قوة للدفاع عن أرضنا".

وأكدت عبد القادر أن الشهيدة هفرين خلف كانت مثال المرأة الحرة.

ثم ألقيت كلمة باسم حزب التحالف الوطني الديمقراطي السوري عضو الحزب حسين عثمان وبدأها بالقول:" دماء شهدائنا هي من ستصنع النصر لكافة شعوب المنطقة, الشهيدة هفرين كانت أيقونة السلام, وسنبلة القمح من خلال موقفها في الدعوة إلى الحوار والسلم في سوريا وكانت تؤسس لبناء سوريا ديمقراطية".

كما تقدمت الجمعية التركمانية ومركز الثقافة والفن في منبج وريفها بالتعزية لحزب سوريا المستقبل وذوي الشهيدة هفرين خلف باستشهادها.

ومازال توافد الأهالي وأعضاء المؤسسات التابعة للإدارة المدنية الديمقراطية في منبج وريفها والأحزاب السياسية مستمراً لتقديم واجب التعزية باستشهاد الرفيقة هفرين خلف.

(ر ش/ش ع/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً