أهالي ناحية تل تمر يودعون شهيد مقاومة الكرامة ميلاد داوود

شيّع المئات من أهالي ناحية تل تمر جثمان المقاتل في صفوف قوات سوريا الديمقراطية، ريدور الاسم الحقيقي ميلاد محمد داود الذي استشهد في مقاومة الكرامة، إلى مزار شهداء تل تمر.

شارك اليوم المئات من أهالي ناحية تل تمر التابعة لمقاطعة الحسكة، في مراسم تشييع المقاتل في صفوف قوات سوريا الديمقراطية، ريدور الاسم الحقيقي ميلاد محمد داود ، الذين استشهد في 21 تشرين الأول الجاري، في قرى ناحية زركان التابعة لمنطقة سريه كانيه، جراء هجمات جيش الاحتلال التركي ومرتزقة على قرى الناحية.

المشيعون استلموا جثمان الشهيد ميلاد داود، ليتوجهوا من هناك بموكب مهيب إلى مزار شهداء تل تمر وسط ترديد الشعارات التي تحيي وتمجد الشهداء.

وفي المزار بدأت المراسم بالوقوف دقيقة صمت، بعدها ألقى باسم عوائل الشهداء العضو محمد سعيد شيخ موس كلمة، قدم فيها العزاء لذوي الشهداء وتمنى لهم الصبر والسلوان، مشيراَ إلى أن الشهداء كانت وجهتهم محاربة الإرهاب والدفاع عن وطنهم، لأن العدو يريد إنهاء وجود شعوب المنطقة.

شيخ موس نوه بأنه "علينا أن نضحي بالغالي والنفيس من أجل حماية أرضنا وكرامتنا، لنيل العيش المشترك بين شعوب المنطقة".

وبعدها قرئت وثيقة الشهيد ميلاد من قبل عضو مجلس عوائل الشهداء في منطقة سريه كانيه علي فرحان، وسلمت لذوي الشهيد.

ووري بعدها جثمان الشهيد ميلاد الثرى في مزار شهداء تل تمر، وسط زغاريد الأمهات والشعارات التي تمجد الشهداء وتخلد ذكراهم.

(ب ر/م ح)

ANHA


إقرأ أيضاً