إبعاد خطر المرتزقة من قرية المسعودية بريف كري سبي

نظف المجلس العسكري لمقاطعة كري سبي قرية المسعودية جنوب شرق كري سبي من مرتزقة الاحتلال التركي، وقدم المساعدات لأهالي القرية.

بعد تنظيف قرية المسعودية جنوب شرق كري سبي  والواقعة على مثلث الطريق الدولي الاستراتيجي من مرتزقة الاحتلال التركي صباح اليوم الثلاثاء، وإعادة الأمان لأهالي القرية، تخوف الأهالي من عودة المرتزقة واستهدافهم.

توجهت كاميرا وكالتنا ANHA  إلى قرية المسعودية، ورصدت وضع القرية بعد تنظيفها من مرتزقة الاحتلال التركي.

وتوجه مقاتلو المجلس العسكري إلى القرية لتقديم الأكل والشراب للأهالي بعد انقاذهم من المرتزقة.

معظم الأهالي قالوا لوكالتنا إنهم خافوا بعد دخول المرتزقة إلى قريتهم، إذ بدأوا بسرقة منازلهم، لذلك قرروا بعد فك الحصار على قريتهم وإنقاذهم النزوح إلى مناطق أمنة.

ووجد علم للجيش الحر معلق فوق خزان المياه وسط القرية.

وفي هذا السياق قال المقاتل جسور جزاروي لوكالتنا، بأن المرتزقة تهاجم القرى المحيطة للطريق الدولي، وكان بينها قرية المسعودية التي تم تنظيفها صباح اليوم، مضيفاً بان المرتزقة اقدموا على تلغيم القرية، وهم الأن بصدد تنظيف القرية من الالغام وحماية المدنيين.

مشيراً بأنهم يستمرون في تنظيف عدة قرى أخرى منها الكنطري، وبئر عيسى.

فيما تهاجم المرتزقة منذ ظهيرة اليوم قرية شركراك الواقعة جنوب كري سبي بالأسلحة الثقيلة، ويتصدى مقاتلو المجلس العسكري لتل أبيض وقوات سوريا الديمقراطية للهجمات، وما تزال الهجمات مستمرة.

(ش م)

ANHA


إقرأ أيضاً