إجراء أول عملية جراحية في مشفى الكسرة بريف دير الزور

أجرى أطباء بمشفى الكسرة أول عملية جراحية لامرأة تبلغ من العمر 20عاماً تعاني من وجود أكياس ماء بجانب عضلة القلب استمرت لمدة 6 ساعات.

أجرى عدد من الأطباء والأخصائيين في مشفى الكسرة العام بريف دير الزور على إجراء أول عملية جراحية في المشفى لفتاة  لم يتم الكشف عن اسمها تعاني من وجود أكياس مائية بجانب عضلة القلب وكُللت بالنجاح وتعتبر الأولى من نوعها بريف دير الزور.

فيما أوضح أخصائيون إن تلك العملية لم يسبق أن أُجريت في دير الزور نظراً لصعوبتها وما تتطلبه من مُعدات جراحية وغرفة عمليات وأخصائيين وخطورتها على حياة المريض.

بدأت العملية بحسب الأخصائيين الساعة 10 صباحاً وانتهت الساعة الرابعة عصراً بعمل قل نظيره وبإصرار من الأطباء استمر 6 ساعات حتى تم إزالة 20 كيس مائي، العدد الذي لم يكن يتوقعه الأطباء.

أهالي المريضة عبروا عن شكرهم للأطباء الذين أنقذوا حياة ابنتهم، وأضافوا "أوضاعنا المادية لا تسمح لنا بأن نجري هذه العملية في دمشق بفضل الله وبفضل الأطباء سيصبح حال ابنتنا أفضل".

ويُذكر بأن مثل هكذا عمليات لها تكاليف باهضة في المشافي الخاصة حيث تُقدر قيمتها حسب ما ذكر الأطباء بـ3مليون ل.س.

(ف ف/خ)

ANHA


إقرأ أيضاً