إدارة إقليم الفرات تدعو PDK لمراجعة سياساته وتصحيح مساره

دعت الإدارة الذاتية في إقليم الفرات شمال سوريا الحزب الديمقراطي الكردستاني إلى مراجعة سياساته وتصحيح مساره بما يخدم مصلحة شعوب المنطقة، وذلك خلال بيان.

ألقت الإدارة الذاتية الديمقراطية في إقليم الفرات شمال سوريا بياناً نددوا فيه بتواطؤ حكومة جنوب كردستان مع الحكومة التركية في قضية استشهاد المناضل عضو المجلس القيادي العام لمنظومة المجتمع الكردستاني ديار غريب في قصف الطيران التركي لمناطق الدفاع المشروع في قنديل.

وقُرئ البيان باللغتين العربية والكردية من أمام مبنى الإدارة الذاتية في مدينة كوباني من قبل عضوي الإدارة سليمان صدام و ولات حاجي.

وجاء في نص البيان:

"ازدادت في الآونة الأخيرة الهجمات التركية على جنوب كردستان حيث تأتي هذه الهجمات بعد فشل سياسات الدولة التركية الغاشمة في شمال وشرق سوريا، وتجلّت هذه الهجمات في قصف القرى جنوب كردستان حيث راح ضحيتها عشرات الشهداء من المدنيين.

وقد بدأت الدولة التركية هجماتها بعد تنسيق كامل وتواطؤ الحزب الديمقراطي الكردستاني "PDK" الذي بات يفتح كل أبوابه لحماية مصالح وأطماع الدولة التركية في جنوب كردستان.

وآخر تلك الهجمات التي قامت بها الدولة التركية بتواطؤ من الحزب الديمقراطي الكردستاني أدت إلى استشهاد المناضل ديار غريب واثنين من رفاقه الذين كانوا يناضلون من أجل حرية الشعب الكردي وشعوب المنطقة.

وأنه بات واجباً على الحزب الديمقراطي الكردستاني مراجعة سياساته وتصحيح مساره بما يخدم مصلحة شعوب المنطقة، وكف التواطؤ مع الدولة التركية على مصالح شعوب المنطقة والوقوف أمام إرادتهم.

إننا في المجلس التنفيذي لإقليم الفرات نُدين ونستنكر الاعتداءات التركية وطموحاتها التوسعية في المنطقة، ونُؤكد بأنها لا تستطيع النيل من عزيمة وإصرار شعوب المنطقة على الكفاح والنضال من أجل حياة حرة كريمة".

وكان عضو المجلس القيادي العام لمنظومة المجتمع الكردستاني ديار غريب قد استشهد برفقة مقاتلين اثنين كانا معه جراء قصفٍ لطائرات الاحتلال التركي على مناطق الدفاع المشروع يوم الـ5 من تموز/يوليو.

وتشن تركيا منذ أشهر هجمات متكررة على مناطق الدفاع المشروع في جنوب كردستان، وأسفرت هجماتها عن مقتل وإصابة الكثير من المدنيين إذ تعد الهجمات التركية انتهاكاً صارخاً لسيادة الأراضي العراقية.

(كروب)

ANHA


إقرأ أيضاً